13:29 19 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    إسماعيل هنية

    حماس تنعي عمر أبو ليلى: عملية "سلفيت" تربك منظومة الأمن الإسرائيلية

    © AP Photo / Adel Hana
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11

    نعت حركة حماس الشاب عمر أبو ليلى منفذ عملية سلفيت، مؤكدة أن هذه العملية الفدائية أربكت منظومة الأمن المتغطرسة وأذلتها.

    موسكو- سبوتنيك. وقالت الحركة في بيان: "بأسمى آيات الجهاد والفخار، تحتسب حركة المقاومة الإسلامية "حماس" عند الله شهيد فلسطين البطل/ عمر أبو ليلى (19 عاما) ابن قرية الزاوية قرب سلفيت، منفذ عملية سلفيت البطولية، الذي ارتقى إلى الله شهيدا بعد تنفيذه عملية فدائية جريئة، أدت إلى مقتل اثنين من الصهاينة، وإصابة آخرين بجروح خطيرة، فأربكت منظومة الأمن المتغطرسة وأذلتها، إذ كان مثالا لقلب الضفة النابض بالمقاومة، فدوت رصاصاته المباركة لتحطم عنجهية الاحتلال بالاعتداء على المسجد الأقصى والقدس، وإجرامه المستمر في الضفة.

    وأشار البيان إلى أنه، "في الوقت الذي ظن فيه المحتل أن الساحة خالية أمامه ليمرر مخططاته بتصفية قضيتنا المباركة، نهض البطل عمر كمارد يذود عن أرضه، معلنا أن الفلسطيني شوكة في حلق الاحتلال لا يمكنه كسرها.

    وأكد البيان أن عملية سلفيت البطولية والاشتباك الذي دار بين الشهيد وقوات الاحتلال، تشير إلى الإيمان العارم بحقنا الفلسطيني على هذه الأرض، وإصرار شعبنا على مقاومة الاحتلال حتى آخر قطرة دم فيه، إن شهيد فلسطين عمر أبو ليلى يلحق بكوكبة المجد والبطولة، مجددا سيرة المقاومين الأبطال أشرف نعالوة، وصالح وعاصم البرغوثي، وأحمد جرار، ومسطرا بدمائه الزكية فصلا جديدا من حكاية شعبنا المقاوم، فسلام لروحه الطاهرة، وسلام لساعده المبارك الذي أذاق الاحتلال مرارة عدوانه وإجرامه، وسلام لخطاه الشابة.

    وأختتم البيان: "كما نوجه تحية إجلال وإكبار لذوي الشهيد، ولأهله الصابرين، ولسلفيت، وللضفة منجبة الأبطال، فأمثالك يا عمر رياحين لا تذبل، ومن خلفك رجال سائرون على خطى المطاردين، فنم قرير العين في سلام".

    هذا وقتل الجيش الإسرائيلي مساء الثلاثاء الشاب الفلسطيني عمر أبو ليلى 19 عام خلال اشتباك مسلح دار بينه وبين القوات الإسرائيلية في قرية عبوين شمال غرب رام الله حيث كان يتحصن القتيل.

    يذكر ان القتيل عمر أبو ليلى نفذ أول أمس الأحد عملية طعن وإطلاق نار مزدوجة قرب مستوطنة ارئيل شمال الضفة الغربية حيث طعن جندي اسرائيلي وفارق الحياة حيث استولى المنفذ على سلاحه واطلق النار واصاب ثلاثة مستوطنين بينهم حاخام أعلن عنه وفتاه أمس بعد تدهور حالته الصحية في وقت أطلق فيه المنفذ النار على مركبة إسرائيلية ولاذ بالفرار من مكان الحادث حيث داهمت القوات الإسرائيلية عدة قرى وبلدات شمال الضفة الغربية بحثا عنه لتقتله هذه الليلة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik