14:39 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتبر رئيس مجلس الأعمال اللبناني - الروسي، جاك الصراف، أن السدود تشكل قطاعا مهما، في لبنان، مشيرا إلى أنه يمكن للشركات الروسية المساهمة في تشييدها.

    بيروت — سبوتنيك. وقال الصراف، في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" اليوم الأربعاء: "موضوع السدود أمر أساسي بالنسبة لروسيا، وهي الحل للشركات الروسية، بالتعاون مع الشركات اللبنانية".

    واستطرد "بالطبع هناك قطاعات أخرى يمكن لروسيا المشاركة فيها، لكننا لم نر بعد عروضا في هذا الإطار من شركات روسية، في ما عدا العروض المقدمة من الشركات النفطية".

    وأوضح الصراف "في موضوع السدود، ستكون الاستثمارات متوافرة من خلال مؤتمر سيدر (لدعم الاقتصاد اللبناني)، وبالتالي سنكون قد وفرنا أطر التمويل بشكل أفضل، ونأمل ألا تكون هناك اعتراضات من الدول المساهمة في تمويل هذه المشاريع".

    يذكر أن مؤتمر "سيدر" لدعم الاقتصاد اللبناني كان قد انعقد في 6 أبريل/ نيسان 2018 في باريس، وأسفر عن جمع نحو 11 مليار دولار من المنح والقروض لتعزيز الاقتصاد والاستقرار في لبنان.

    كما أشار الصراف إلى أن "هناك أيضا مشروع المدينة الاقتصادية في الشمال، التي وصلت الأعمال فيها إلى المراحل النهائية، وهي تقدم فرصا عديدة على مستوى الصناعات التجميعية.

    ويضاف إلى ما سبق، أن البنية التحتية لمرفأ طرابلس أصبحت كبيرة جدا، وهناك مساحات يمكن استخدامها من قبل الشركات الروسية.

    وأوضح: "النشاط الاقتصادي الروسي في طرابلس يمكن أن يكون مدعوما بوجود ألفين من خريجي الجامعات والمعاهد الروسية في شمال لبنان".

    وأعرب الصراف عن اعتقاده بأن مدينة طرابلس "ستكون منصة رئيسية للشركات الروسية، سواء كانت شركات هندسية أو شركات بناء، وكل المرافق متوافرة، وثمة أفكار كثيرة ستطرح على الوفد الروسي في هذا الإطار".

    انظر أيضا:

    روسيا تحذر إسرائيل من توجيه ضربات على لبنان
    روسيا مهتمة بتقييم لبنان للوضع في الشرق الأوسط
    سلوتسكي: لبنان يريد التعاون مع روسيا في مجال صناعة الطائرات
    سفير روسيا لدى لبنان: النهج الغربي لعودة اللاجئين السوريين يأتي بنتائج عكسية
    السفير الروسي في لبنان: الإعلان عن موعد زيارة الرئيس اللبناني إلى روسيا قريبا
    الكلمات الدلالية:
    الشركات الروسية, أخبار روسيا, أخبار لبنان, لبنان, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook