08:23 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال النائب السابق عن محافظة نينوى، ماجد شنكالي، إن "المسؤول عن غرق عبارة الموصل هو من منح إيجازة لهذه العبارة وهي لا تصلح لركوب السياح".

    وأوضح شنكالي لراديو "سبوتنيك"، أن "سعة العبارة المفترضة 50 شخصا ولكن تم إركاب من يقارب 200 شخص فبالتأكيد لن تتحمل هذا العدد الكبير".

    وأشار إلى أن "كل الإيجازات التي تُمنح في أغلب محافظات العراق يشوبها الكثير من الفساد لعدم وجود رقابة عليها وتعرض سلامة المواطنين للخطر".

    وذكر شنكالي ما حدث "قبل أيام في ملعب الشعب عندما قام متعهد ملعب الشعب بمنح 60 ألف تذكرة وهو لا يحتمل سوى 40 ألف"، مؤكدا أن "العراق اليوم بحاجة إلى مراجعة ومراقبة كل ما يجري لا إلى أن يذهب المسؤولون بعد حدوث الفاجعة وزيارات استعراضية لم يمنع الموت المجاني لأبناء الشعب العراقي".

    وقال إن "الفساد هو السبب الرئيسي لما حصل أمس في الموصل".

    وبين أن "العبارة لم يكن بها إجراءات السلامة من المناطيد وغيرها من الأدوات التي تساهم في الإنقاذ، إضافة إلى عدم وجود لشرطة النهرية وعدم توفر غواصين لديها إذا هناك إهمال حكومي وإهمال من صاحب العبارة والشركة إلى حد الاسترخاص بأرواح العاملين".

    وأوضح أن "الإيجازات تمنح بالفساد لأشخاص لا علاقة لهم بإدارة هذه المشاريع سواء كانت الشركات السياحية أو العبارات"، مطالبا "بإصلاح تلك الأمور بالإضافة إلى تجهيز الشرطة النهرية ومنحها الأدوات خاصة وأن نهر عرض نهر دجلة لا يتعدى كيلو ونصف".

    انظر أيضا:

    الصحة العراقية تعلن عن ارتفاع عدد الوفيات في حادث عبارة الموصل
    أول تعليق من الملك سلمان وولي عهده على "كارثة عبارة الموصل" العراقية
    مصر تعزي العراق في ضحايا عبارة دجلة
    أول بيان رسمي لأسباب غرق عبارة العراق التي أودت بحياة العشرات
    الكلمات الدلالية:
    العراق, أخبار, غرق عبارة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook