Widgets Magazine
08:00 22 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    بغداد

    الإعدام لإرهابي اعترف بجرائم وخطط "داعش" لاستهداف شمال بغداد

    © REUTERS / KHALID AL-MOUSILY
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قضت محكمة عراقية، اليوم الأحد، 24 مارس/آذار، حكما ضد إرهابي، بالإعدام شنقا حتى الموت، عن محاولته تفجير نفسه في القوات الأمنية، في مركز محافظة صلاح الدين، شمالي العاصمة بغداد.

    وأعلن المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى العراقي، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، أن "الهيئة الثانية لمحكمة جنايات صلاح الدين نظرت دعوى مدان اعترف بحيازته لمسدس نوع كلوك (كاتم)، مع حزام ناسف بغية تفجير نفسه على القوات الأمنية في المحافظة".

    وأكد المجلس، أن"المدان اعترف بقتل احد الأشخاص في مدينة تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، بعد إبلاغ القوات الأمنية عن مكانه.

    وكشف عن قيام هذا الإرهابي، بالاجتماع مع ما يسمى "والي صلاح الدين" لفتح ورشة في قضاء تكريت، لخزن المواد المتفجرة وتجهيز السيارات المفخخة.

    ونوه المكتب الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في العراق، إلى أن الحكم بالإعدام شنقا حتى الموت بحق المدان، وفقا لأحكام المادة الرابعة/ 1 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005.

    وفي وقت سابق من منتصف الشهر الجاري، أصدرت محكمة عراقية، حكمين بالإعدام على اثنين من المدانين في جريمة المشاركة بحادث اختطاف السفير المصري السابق في بغداد، إيهاب الشريف.

    وتعرض السفير للاختطاف يوم 2 يوليو/ تموز 2005، قبل أن يتم اغتياله لاحقا.

    وقال مجلس القضاء الأعلى في بيان تلقته "سبوتنيك"، الخميس، 14 مارس الجاري، إن "الهيئة الأولى في محكمة جنايات الكرخ نظرت قضية مدانين اثنين اعترفا بحادثة خطف السفير المصري السابق في منطقة نفق الشرطة واقتياده إلى منطقة العامرية ومن ثم إلى مدينة الفلوجة".

    وأضاف البيان أن "المحكمة وجدت الأدلة والاعترافات كافية لإصدار حكم الاعدام شنقا حتى الموت بحقهما"، مبينا أن "الأحكام جاءت استنادا لأحكام المادة 421/ج/و/د من قانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 المعدل".

    وتواصل المحاكم العراقية النظر في قضايا لمتهمين بالإرهاب عراقيين ومن جنسيات مختلفة، يشتبه بانتمائهم لتنظيم "داعش" الإرهابي، والضلوع في عمليات إرهابية في مناطق مختلفة من البلاد.

    وأعلن العراق تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم "داعش"، في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر عام 2017، بعد نحو 3 سنوات من مصارعة التنظيم التكفيري.

    انظر أيضا:

    اعتقال 3 عراقيين في ألمانيا للاشتباه في تخطيطهم لهجوم إرهابي
    إصابات في صفوف "الحشد الشعبي" باعتداء إرهابي شمالي العراق
    تفاصيل نقل نحو ألف عنصر إرهابي من سوريا إلى العراق
    الكلمات الدلالية:
    بغداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik