16:08 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شهدت العاصمة العراقية بغداد مؤتمرا مهما لبحث مكافحة الإرهاب، حضره العديد من السياسيين والأمنيين والمفكرين ورجال الدين، الذين بحثوا إيجاد حلول جذرية لمشكلة التطرف.

    وعقد المؤتمر، الذي حمل اسم "المنتدى العربي الأفريقي لمكافحة الارهاب والتطرف"، على مدى يومي 23 — 24 مارس/ آذار، الجاري، بحضور 21 دولة عربية وأفريقية من الدول، التي اكتوت بنار الإرهاب، ودفعت أثمانا باهظة من دماء أبنائها في سبيل مقاومة هذا الخطر.

    وذكر البيان الختامي، الذي حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، اليوم الاثنين، أن الحاضرين قاموا على مدار أربعة جلسات متواصلة ببحث ومناقشة أهم أسباب الإرهاب وانتشاره وأسبابه، وقدموا رؤى مختلفة وأفكارا متعددة للقضاء على ظاهرة الإرهاب.

    وأثنى البيان الختامي للمؤتمر على دور العراق في استضافة المشاركين فيه، وخاصة عمار الحكيم، رئيس تحالف الإصلاح والإعمار.

    وأعلن المؤتمر دعم جهود المعهد الثقافي الأفريقي العربي، وجهود إدارة مكافحة الإرهاب في الأمانة العامة للجامعة العربية في إيجاد السبل الملائمة لتنفيذ توصيات هذا المنتدى من خلال تفعيل قنوات الاتصال بينهما من جهة، وتذليل العقبات من الجهات المعنية من جهة اخرى, والحث على توسيع تمثيل الدول العربية والأفريقية داخل إطار المنتدى.

    ودعا البيان الى معالجة الاختلافات في تفسير مفاهيم التطرف والإرهاب بين الدول الأعضاء في المنتدى (العربية والأفريقية) وبين المجتمع الدولي، بما يعزز التعاون الدولي في التصدي لهذه الظاهرة ومكافحتها.

    ولفت إلى أهمية العمل على تعزيز وإيجاد مبادرات للمصالحة الوطنية والمجتمعية والحوار بين مختلف مكونات مجتمعات الدول العربية والأفريقية الأعضاء في المنتدى بكافة أطيافهم الدينية والإثنية.

    ختام مؤتمر مكافحة الإرهاب بالعراق
    © Photo
    ختام مؤتمر مكافحة الإرهاب بالعراق

    وحث جامعة الدول العربية والاتحاد الأفريقي على تنظيم فعاليات ومؤتمرات إعلامية تساهم في توحيد الخطاب الإعلامي العربي والأفريقي ضد التطرف، ودعا إلى تبني مشروع عربي أفريقي موحد لمكافحة تمويل الإرهاب وتجفيف منابع التمويل، مع التشديد على مراقبة حركة الأموال المرتبطة بدعم الأنشطة الإرهابية.

    وبحث المؤتمر إنشاء مكتبة إلكترونية متخصصة في دراسة ومعالجة ظاهرتي الإرهاب والتطرف، على أن تضم كل ما يتعلق بهذين العنوانين من كتب ودراسات وفتاوى وتجارب الدول الأعضاء في محاربة الإرهاب وتنقية الفكر والتراث، والحث على تجديد الخطاب الديني, على أن تنظم الية محددة  للاستفادة من محتويات هذه المكتبة الالكترونية طبقا لعضوية الاعضاء في المنتدى.

    كما حث الجهات ذات العلاقة بالعمل على إيجاد قائمة إرهاب عربية أفريقية موحدة على أن تشمل كافة المعلومات المتعلقة بالأشخاص الذين ثبتَ تورطهم بالإرهاب سواء بالانتماء لمنظمات إرهابية، أو التنفيذ أوالتمويل أو الترويج للفكر المتطرف وكافة أشكال الدعم الإرهابي، طبقا لحكومة كل دولة من الدول الأعضاء، على أن تتضمن قائمة المعلومات ما يتوفر بحق هؤلاء من بياناتهم الشخصية والتوصيفية وذلك للمساهمة في الحد من نشاطهم الإجرامي.

    وطالب برفع الوعي بصعود وتنامي ما يعرف بظاهرة (إرهاب الاستعلاء الأبيض) لما لها من تأثير سلبي على المجتمعات الآمنة وتقوية لدوافع ومبررات التنظيمات الارهابية المتطرفة كردة فعل لهذه الظاهرة المستنكرة.

    كما يتوجه المنتدى بالثناء والتقدير على ردة الفعل الايجابية لحكومة وشعب نيوزيلاندا اثر الحادث الارهابي الاجرامي الذي تعرض له المصلين في مسجد مدينة كرايست تشيرش.

    وطالب بإنشاء مراكز تأهيل لضحايا العنف والتطرف وإعادة تأهيل الأطفال المجندين في صفوف التنظيمات الارهابية واخضاعهم لبرامج الدمج المجتمعي، مع الدعوة الى وضع استراتيجية وبرامج وطنية عربية وافريقية لمكافحة تجنيد الأطفال واستغلالهم في النزاعات والتطرف.

    وشدد بيان المؤتمر على ضرورة رفض تصنيف حركات المقاومة بالإرهاب، وتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ مقررات المنتدى على أن تجتمع اللجنة خلال ثلاثة أشهر لتقييم الإجراءات المتخذة في إطار تطبيق هذه المقررات.

    انظر أيضا:

    سيناتور روسي: إلى يومنا هذا محاربة الإرهاب ليست من أولويات دول كثيرة
    تدمر تنفض غبار الإرهاب استعدادا لاستقبال السياح
    الرئاسة التركية: "الإرهاب المسيحي" مصطلح خاطئ مثل "الإرهاب الإسلامي"
    عادل عبد المهدي من القاهرة: الإرهاب فكر ممنهج ويجب القضاء عليه وتجفيف منابعه
    الناتو يرحب بتحرير الباغوز من "داعش" ويجدد التزامه بمكافحة الإرهاب
    الأردن: النصر على "داعش" إنجاز مهم لكن لا يعني انتهاء تحدي الإرهاب
    الكلمات الدلالية:
    التطرف, أخبار العراق, مكافحة الإرهاب, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook