Widgets Magazine
17:19 17 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    غرق عبارة في الموصل في العراق

    غواصون أجانب يقدمون للعراق لإجلاء ضحايا "عبارة الموت" (فيديو)

    © REUTERS / STRINGER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    غطس غواصون أجانب قدموا إلى العراق، اليوم الثلاثاء 26 مارس/آذار، في نهر دجلة، بحثا عن الضحايا المفقودين من غرق "عبارة الموت" في جزيرة سياحية، بمركز محافظة نينوى، شمالي البلاد.

    وأفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن مركز نينوى الإعلامي، اليوم، بأن فريقا من الغواصين الأتراك وصلوا إلى مدينة الموصل، مركز المحافظة، ونزلوا إلى نهر دجلة بحثا عن المفقودين من عبارة "جزيرة أم الربيعين السياحية" التي غرقت قبالة الغابات في عيد الربيع، الخميس الماضي 21 مارس/آذار الجاري.

    وعقد المتحدث باسم فريق الغواصين، علي أب، مؤتمرا صحفيا في الموصل، تابعته "سبوتنيك"، أعلن فيه قائلا:

    إن "عكورة الماء بسبب السيول، وارتفاع مناسيبها فضلا عن وجود مخلفات حربية يصعب مهمة البحث عن مفقودي العبارة".

    وكان أكثر من 95 مواطنا لقوا مصرعهم غرقا، يوم الخميس الماضي، في حادثة انقلاب عبارة في جزيرة الغابات السياحية بالموصل، فيما أعلن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الحداد العام في جميع أنحاء العراق على الضحايا.

    وشهدت مدينة الموصل تظاهرات غاضبة للمدنيين وذوي الضحايا، ضد الحكومة المحلية، متهمين إياها بالتقصير، بالتزامن مع زيارة رئيس الجمهورية، برهم صالح للمحافظة.

    ووقع الحادث شمال مدينة الموصل قرب منطقة ترفيهية ترتادها العائلات بكثرة، ما أدى إلى خسائر في الأرواح وصلت إلى 96 حالة وفاة، بحسب وزارة الصحة العراقية.

    وعلى خلفية غرق العبارة، صوت البرلمان العراقي، في جلسته التي عقدها، الأحد الماضي، على إقالة محافظ نينوى، نوفل العاكوب، ونائبيه، فيما بدأ في جمع الأصوات من أجل حل مجلس محافظة نينوى وإحالة أعضائه للقضاء.

    وأفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، نقلا عن تصريح خاص من المفوضية العليا لحقوق الإنسان العراقية، يوم الجمعة الماضي، 22 مارس/آذار، بأن آخر إحصائية لعدد ضحايا غرق العبارة في نهر دجلة، بمحافظة نينوى، شمالي البلاد، بلغ 148 شخصا ما بين قتيل ومفقود.

    وحسب الإحصائية التي زودنا بها عضو المفوضية العليا لحقوق الإنسان، علي البياتي، حسب الأرقام المسجلة لدى الطب العدلي، ومديرية دفاع نينوى، أن عدد الجثث التي تم انتشالها من النهر بعد غرق العبارة في "جزيرة أم الربيعين في منطقة الغابات"، في الموصل، مركز المحافظة، شمالي العراق، بلغ 92 جثة.

    ومن بين الجثث التي تم انتشالها، 18 طفلا، ثمانية منهم ذكور، و10 بنات، مع جثث 62 امرأة، و12 ذكرا، فيما بلغ عدد الذين تم إنقاذهم، 33 شخصا.

    ونوه البياتي، إلى أن عدد المفقودين والبلاغات المستلمة لدى الدفاع المدني، بلغ 19 بلاغا، في حين استلمت دائرة الطب العدلي 56 بلاغا عن مفقودين من الحادث الذي وقع ظهر الخميس الماضي.

    انظر أيضا:

    البرلمان العراقي يصوت لحل مجلس محافظة نينوى وإحالة أعضائه للقضاء
    البرلمان العراقي يقرر إقالة محافظ نينوى ونائبيه على خلفية حادث عبارة الموصل
    رئيس الوزراء العراقي يوجه بإقالة محافظ نينوى ونائبيه للإهمال والتقصير
    كارثة العبارة... أهالي الموصل يهاجمون الرئيس العراقي ومحافظ نينوى بالحجارة (فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    غرق عبارة الموصل, نينوى, اخبار العراق اليوم, الحكومة العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik