06:38 25 مايو/ أيار 2019
مباشر
    صائب عريقات

    عريقات: أمريكا تمهد لضم الضفة الغربية والاعتراف بدولة غزة

    YouTube.com
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صائب عريقات، إلى إعادة اللحمة وإنهاء الانقلاب والانقسام الفلسطيني، الذي من شأنه أن يسقط "صفقة القرن".

    وقال عريقات، في تصريح لـ"إذاعة صوت فلسطين" الرسمية، صباح اليوم الأربعاء، إن "التهدئة مصلحة وطنية عليا وخيار فلسطيني من قبل رئيس السلطة محمود عباس، والقيادة الفلسطينية".

    وأكد أنه "لا يمكن لأي جهة كانت أن تتلاعب بأمن شعبنا في قطاع غزة"، مشيرا إلى "أن الذي يوقف الجرائم الإسرائيلية، والتي تتحمل تل أبيب مسؤوليتها تماما، هو وقف الانقلاب".

    كما قال عريقات، إن "إعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل واستمرار الاستيطان وإعلان السيادة الإسرائيلية على الجولان ما هو إلا ترجمة لكوننا نعيش في عصر ما بعد القانون الدولي والأخلاق الدولية".

    وفيما يتعلق بتصريحات السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، حول أحقية إسرائيل بالأمن على الضفة، أضاف عريقات: "نحن نعيش عصر ما بعد القانون الدولي، وما بعد الأخلاق والأعراف الدولية".

    ونوه أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير إلى أن الشعب العربي لن يقبل استمرار الوضع القائم، لأنه وضع ظلم وإذلال.

    وتابع: "السياسة الأمريكية لن تجلب الأمن لأحد، وهم يمهدون أنه بعد الجولان الاعتراف بضم الضفة، ومن ثم الإعلان عن الاعتراف الأمريكي بدولة غزة تحت راية حماس، لأن هذا منطق الأمور".

    انظر أيضا:

    الرئيس عباس لرئيسة حزب إسرائيلي: شعب فلسطين يتطلع لمد يده لحكومة تؤمن بالسلام
    ردا على الخطوة الأمريكية... التزام أوروبي نادر تجاه فلسطين
    العراق: فرحنا العظيم سيكون يوم انتصار فلسطين واستعادة كامل القدس
    فلسطين: دمج أمريكا القنصلية بالسفارة هو المسمار الأخير في نعش دورها بالسلام
    صحيفة أمريكية تكشف ما ستحصل عليه دول عربية مقابل "صفقة القرن" في فلسطين
    الكلمات الدلالية:
    قرار ترامب حول الجولان, المصالحة الفلسطينية, الجولان السوري المحتل, قصف إسرائيلي, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أزمة القدس, التصعيد في قطاع غزة, الحكومة الإسرائيلية, الحكومة الفلسطينية, البيت الأبيض, الجيش السوري, دونالد ترامب, صائب عريقات, محمود عباس, قطاع غزة, الجولان, القدس, الضفة الغربية, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik