18:09 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    تونس

    هيئة تونسية تطالب السبسي بالاعتذار عن 58 عاما من الاستبداد

    © AP Photo / Aimen Zine
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قالت "هيئة الحقيقة والكرامة" التونسية إنه يجب على الرئيس الباجي قايد السبسي الاعتذار لضحايا الاستبداد، الذي عانت منه البلاد خلال 58 عاما.

    جاء ذلك في إطار التقرير الختامي للهيئة، الموجه للقادة التونسيين الرئيسيين، بحسب ما ذكره موقع "فرنسا 24"، اليوم الأربعاء.

    وتطالب الهيئة السبسي بالاعتذار عن الجرائم المرتكبة باسم الدولة، في الفترة بين عامي 1955 و2013، التي تتضمن عهد الحبيب بورقيبة (1957-1987)، وزين العابدين بن على (1987-2011)، إضافة إلى الفترة، التي تلت اندلاع الثورة التونسية حتى عام 2013.

    وتأسست الهيئة عام 2014 في أعقاب سقوط نظام الرئيس السابق زين العابدين بن على عام 2011.

    وفي أواخر 2018، أنهت الهيئة تقريرها وتمكنت أخيرا من نشر توصياتها، التي تهدف إلى إرساء الديمقراطية في تونس، بحسب "فرانس 24"، الذي أشار إلى تردد القادة التونسيين الرئيسيون المكلفون بتطبيق هذه التوصيات في إطار عملية العدالة الانتقالية، في تلقي هذا التقرير.

    وطالبت الهيئة تفكيك منظومة الفساد والقمع والاستبداد"، لضمان عدم تكرار "انتهاكات حقوق الإنسان"، ودعت إلى إعادة هيكلة قوات الأمن الداخلي والتأكد من إبقائها بعيدا عن التجاذبات السياسية، وتشكيل هيئة مراقبة للشرطة مستقلة عن قوات الأمن، وإنشاء وكالة استخبارات تتبع بشكل مباشر لرئيس الجمهورية وتخضع لرقابة البرلمان.

    ودعت الهيئة الرئيس التونسي بالاعتذار عبر خطاب يوجه إلى الضحايا، وإقامة نصب تذكاري في مكان يطلق عليه تسمية ساحة الاعتذارات.

    انظر أيضا:

    السبسي: تونس في مقدمة الدول التي تعمل لتقوية الأوضاع في القارة الأفريقية
    رئيس الحكومة التونسية يكشف عن علاقته المعقدة بالرئيس السبسي
    تفاصيل لقاء السبسي ووزير الداخلية السعودي في تونس
    برئاسة السبسي... مجلس الأمن القومي التونسي يناقش كارثة وفاة الرضع
    السبسي يتابع "الجهاز السري"
    السبسي: العلاقات السعودية التونسية في أعلى مستوى
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تونس, ثورة تونس, الشرطة التونسية, زين العابدين بن علي, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik