Widgets Magazine
14:36 20 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    الرئيس السوداني عمر البشير، 5 فبراير/ شباط 2019

    البشير يغيب عن القمة العربية في تونس... ما الذي حدث

    © REUTERS / Mohamed Nureldin Abdallah
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0

    يقود الفريق أول ركن، عوض محمد أحمد بن عوف، النائب الأول لرئيس الجمهورية، وزير الدفاع السوداني، وفد بلاده للمشاركة في القمة العربية المقبلة في تونس.

    ويشارك الدكتور الدرديري محمد أحمد، وزير الخارجية في اجتماع المجلس الوزاري للجامعة العربية، يوم الجمعة 29 مارس/ آذار الجاري؛ بحسب "وكالة السودان للأنباء".

    قضية فلسطين

    انعقد اليوم الأربعاء اجتماع المندوبين الدائمين وكبار المسؤولين التحضيري لاجتماع وزراء الخارجية، وسبقه اجتماع المجلس الاقتصادي والاجتماعي للجامعة على مستوى كبار الموظفين.

    وتشير "وكالة السودان للأنباء" إلى أن القمة العربية ستناقش عدة موضوعات، من بينها قضية فلسطين والصراع العربي الإسرائيلى، والتطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة والجولان العربي المحتل.

    وستبحث القمة العربية تطورات الأزمة السورية، والتطورات في اليمن وليبيا، إلى جانب دعم جهود السلام والتنمية في السودان، والتضامن مع لبنان ودعم جمهورية الصومال إلى جانب قضايا أخرى.

    ويأتي هذا في الوقت الذي دعت فيه منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية، أمس الثلاثاء، تونس إلى منع دخول الرئيس السوداني، عمر البشير، أو توقيفه.

    وذكرت المنظمة الدولية على موقعها الإلكتروني، أنه في 21 مارس/ آذار 2019، أفاد مصدر إخباري سوداني أن البشير ينوي حضور قمة "جامعة الدول العربية" في 31 مارس/ آذار، التي ستعقد في تونس العضو في "المحكمة الجنائية الدولية" (المحكمة).

    إبادة جماعية

    ويشار إلى أن البشير مطلوب بموجب مذكرتي توقيف من المحكمة، بتهم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في دارفور بالسودان.

    وقالت إليس كيبلر، المديرة المشاركة لقسم العدالة الدولية في هيومن رايتس ووتش: "على تونس إظهار التزامها بالعدالة الدولية بمنع الرئيس البشير من دخول أراضيها أو توقيفه، إذا وطأت قدمه البلاد. البشير هارب دولي، ويجب أن يكون في لاهاي لمواجهة التهم الموجهة إليه، لا أن يحضر مؤتمرات قمة يستضيفها أعضاء المحكمة الجنائية الدولية".

    وأضافت المنظمة الدولية على موقعها الإلكتروني أن زيارة البشير ستكون المرة الأولى التي تسمح فيها تونس بدخول هارب من المحكمة إلى أراضيها منذ انضمامها إلى المحكمة، في 2011. السماح للبشير بالزيارة دون توقيفه سيناقض التزام تونس بدعم المحكمة، والتعاون معها بموجب "نظام روما الأساسي" للمحكمة.

    وخلال الاجتماع السنوي للدول الأعضاء في المحكمة، في ديسمبر/ كانون الأول 2018، أعرب سفير تونس في لاهاي عن "التزام تونس الصارم بنظام روما الأساسي، ودعمها الثابت لمحاربة إفلات مرتكبي أخطر الجرائم التي تهم المجتمع الدولي".

    محاربة الإرهاب

    وسبق لوزير الخارجية السوداني، الدرديري محمد أحمد، أن صرح قائلا: إن القمة العربية المقبلة المرتقب انعقادها في تونس الأحد المقبل، ستناقش دعم بلاده من أجل تحقيق السلام والتنمية، إلى جانب قضايا الأمن العربي ومحاربة الإرهاب والاتجار بالبشر.

    ولفت الدرديري، إلى أن وفد السودان إلى القمة يترأسه النائب الأول للرئيس السوداني، الفريق أول عوض بن عوف.

    وتنطلق الأحد المقبل، الموافق الواحد والثلاثين من الشهر الجاري، في تونس العاصمة، اجتماعات الدورة 30 لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة بمشاركة قادة الدول العربية.

    انظر أيضا:

    رغم قرار البشير... أهالي المعتقلين يقولون إن الأمن رفض الإفراج عن ذويهم
    حركات سودانية تفاجئ حكومة البشير بقرار جديد... وتوجه طلبا إلى الجيش
    الحكومة تبشر المحتجين بـ"مفاجأة"... ماذا حملت الاتصالات بين البشير والمعارضة
    هذا ما قاله مدير المخابرات السودانية لوفد للكونغرس الأمريكي عن قرارات البشير
    رسالة "شفهية" من البشير للسيسي... تفاصيل زيارة وفد السودان العسكري إلى مصر
    البشير يحيل عددا من ضباط الجيش للتقاعد
    الكلمات الدلالية:
    اليمن, تونس, ليبيا, العراق, القمة العربية, نداء تونس, عمر البشير, السودان, فلسطين, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik