03:59 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مصدران حكوميان مطلعان لوكالة "رويترز" اليوم الخميس إن الحكومة المصرية حددت سعر الدولار عند 18 جنيها في مشروع موازنة السنة المالية المقبلة 2019-2020 التي تبدأ في أول يوليو/ تموز.

    وأضاف المصدران أن الحكومة خفضت دعم المواد البترولية في مشروع موازنة 2019-2020 إلى 52.8 مليار جنيه (3.06 مليار دولار) من نحو 89 مليار جنيه في موازنة السنة الحالية.

    وتابع المصدران اللذان طلبا عدم نشر اسمهما أنه تم تحديد سعر برميل النفط عند 68 دولارا في مشروع الموازنة الجديدة.

    وكان سعر الدولار في موازنة السنة المالية الحالية 17.25 جنيه قبل أن تعدله الحكومة إلى 18 جنيها في التقرير نصف السنوي الذي نُشر في فبراير/ شباط الماضي على الموقع الإلكتروني لوزارة المالية قبل أن تعاود وتحذف تعديل الدولار من التقرير على موقعها.

    وبلغ متوسط سعر الدولار في البنوك العاملة في مصر 17.36 جنيه.

    وقال أحد المصدرين وهو وزير في المجموعة الاقتصادية الوزارية "ما تم الموافقة عليه بمجلس الوزراء في مشروع موازنة السنة المالية المقبلة هو 18 جنيها لسعر الدولار و68 دولارا لسعر برميل البترول حتى الآن".

    وكان سعر برميل النفط في موازنة السنة المالية الحالية 67 دولارا قبل أن تعدله الحكومة إلى 74 دولارا في التقرير نصف السنوي الذي نُشر في فبراير على الموقع الالكتروني لوزارة المالية.

    وبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي برنت 67.63 دولار للبرميل في الأسواق اليوم.

    ولم يتسن لرويترز على الفور الاتصال بوزارتي المالية والبترول للحصول على تعقيب.

    وأقرت الحكومة المصرية أمس الأربعاء مشروع موازنة السنة المالية 2019-2020 مستهدفة خفض الدين العام إلى 89 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي، وتحقيق فائض أولي بنحو اثنين بالمئة من الناتج المحلي وخفض العجز الكلي إلى نحو 7.2 بالمئة.

    انظر أيضا:

    طلب أخير من مدرب منتخب مصر قبل كأس الأمم الأفريقية
    رئيسا "فيفا" و"كاف" وأساطير أفريقية يحضرون قرعة كأس الأمم في مصر
    مسؤول إسرائيلي يكشف أسرارا جديدة حول اتفاقية السلام مع مصر
    مصر تؤكد أن استقرار السودان "خط أحمر"
    ملخص وهدف مباراة مصر ونيجيريا (0 - 1)
    نيجيريا تهزم مصر بهدف خاطف في الدقيقة الأولى
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook