06:17 16 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    برهم صالح

    الرئيس العراقي يفجر مفاجأة بشأن معارضة بقاء القوات الأمريكية

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 35

    قال الرئيس العراقي، برهم صالح، إنه لا يرى أي "معارضة جدية" بخصوص استمرار تواجد قوات أمريكية في العراق طالما أنها ستبقى لمهمة محددة، تتمثل في المساعدة في محاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

    وحذر الرئيس العراقي، في مقابلة مع وكالة "أسوشييتدبرس"، من أن "تهديد داعش لم ينته بعد، رغم الإعلان عن هزيمة التنظيم في سوريا الأسبوع الماضي".

    وقال صالح: "إنهم هناك لمهمة محددة، وهي تمكين القوات العراقية في الحرب ضد داعش، ولا شيء آخر، هذه مهمة محددة وحصرية، وفي هذا السياق، لا أرى معارضة جدية لوجود هذه القوات في العراق اليوم".

    وأضاف، أنه "قاد مؤخرا حوارا بين الكتل السياسية الرئيسية في العراق حول أهمية وجود القوات الأمريكية، مشيرا إلى أن هناك توافقا على أن العراق بحاجة إلى هذا التعاون.

    كما أكد على أنه ليس من المقرر إجراء مناقشة أو تصويت في البرلمان على هذه القضية في الوقت الراهن، على الرغم من تصريحات بعض النواب حول إعدادهم مشروع قرار يطالب بانسحاب القوات الأمريكية.

    يشار إلى أن هناك قرابة 5200 عسكري أمريكي في العراق، ضمن اتفاقية أمنية مع الحكومة العراقية لتوفير المشورة والمساعدة والدعم للقوات العراقية التي تقاتل "داعش".

    وتأتي تصريحات صالح، في تناقض صارخ مع تلك التي يدلي بها نواب مجلس النواب العراقي، الذين يقولون إنهم يعدون مشاريع قوانين تطالب بانسحاب كامل للقوات الأمريكية، خاصة وقد انتهت الحرب ضد تنظيم داعش.

    انظر أيضا:

    بعد عزم القوات الأمريكية البقاء في العراق... هل يستطيع أحد إخراجها؟
    هل سوف تشتبك إيران عسكريا مع القوات الأمريكية في العراق؟
    هل وجود القوات الأمريكية في العراق مرتبط بالاتفاقيات الأمنية بين البلدين
    "سبوتنيك" تكشف تفاصيل قواعد القوات الأمريكية في العراق بمحاذاة سوريا
    الكلمات الدلالية:
    انتصارات على داعش في العراق, العلاقات الأمريكية العراقية, القوات الأمريكية في العراق, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, استقرار العراق, اجتياح العراق, الرئاسة العراقية, الحكومة العراقية, البيت الأبيض, البنتاغون, الجيش العراقي, برهم صالح, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik