19:35 GMT08 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    الانتخابات الإسرائيلية (34)
    0 01
    تابعنا عبر

    اعتبر المحلل السياسي الفلسطيني طلال عوكل زيارة الرئيس البرازيلي جير بولسونارو إلى تل أبيب دعما لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قبل انتخابات الكنيست المبكرة التي تجري بعد أيام، مشددا على أن القضية الفلسطينية أمام تحول خطير من السياسة الدولية.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال عوكل، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك"، "زيارة بولسنارو اليوم في حقيقة الأمر دعم لنتنياهو قبل الانتخابات، وهو يسير على خطى ترامب"، موضحا أن "القرار البرازيلي بإنشاء قنصلية أو مكتب دبلوماسي لها في القدس خطوة صغيرة لكنها ذات معنى مؤثر".

    وأضاف عوكل "نحن أمام نموذج لتحولات خطيرة على مستوى سياسات ومواقف الدول في العالم إزاء القضية الفلسطينية، في ظل ما تلعبه السياسة الأمريكية للضغط على البرازيل وغيرها من دول العالم لتغيير مواقفها".

    ولفت المحلل الفلسطيني إلى أن "تراجع البرازيل عن قرارها بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها بعد ضغط عربي، لكن "عمليا خطوة فتح مكتب دبلوماسي في القدس تمثل نوعا من التقارب مع إسرائيل، لكن ليس للحد الذي يساير واشنطن في سياساتها بشكل كامل".

    ووصل الرئيس البرازيلي إلى تل أبيب، اليوم الأحد، في زيارة رسمية تستغرق 4 أيام هي الأولى له منذ توليه منصبه في كانون الثاني/يناير 2019.

    وبحسب جدول الزيارة الرسمية لبولسنارو فإنه سيلتقي مع المواطنين البرازيليين المقيمين في إسرائيل لاسيما وأن العام 2018 شهد هجرة أكثر من 650 برازيليًا إلى إسرائيل.

    ونوه المحلل الفلسطيني بالضغط العربي الذي أفضى لعدول البرازيل عن قرارها بنقل سفارتها للقدس، قائلا "الضغط الذي تمارسه الدول العربية جعل البرازيل تتردد في اتخاذ سياسة مشابهة للولايات المتحدة".

    وقال عوكل "التحول في سياسات البرازيل ملحوظ، فهي كانت تصوت لصالح فلسطين طوال الوقت في المحافل الدولية، لكنها تغيرت عقب انتخاب الرئيس الحالي الذي أدار الظهر للسياسات السابقة كما يفعل ترامب تماما"، مؤكدا أن "حجم التأثير الأمريكي على البرازيل كبير".

    وأردف "الأمر يتعلق بالموقف والضغط الأمريكي الفعّال، وليس التأثير الإسرائيلي".

    وأوضح عوكل "إسرائيل ليست لها العلاقة الواسعة مع البرازيل التي توازي العلاقة العربية البرازيلية، لكن واشنطن هي الأساس في كل هذه التحولات، نتنياهو لم ينجح من قبل بقدر ما نجح في ظل إدارة ترامب".

    وأكد عوكل "واشنطن تتعامل مع أمريكا اللاتينية باعتبارها الحديقة الخلفية، لذلك فهي تفعل كل ما بوسعها من أجل الحفاظ على سيطرتها ونفوذها في هذه الدول".

    كان القائم بأعمال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أعلن، اليوم الأحد، أن الحكومة البرازيلية افتتحت مكتبا دبلوماسيا لها في القدس، وذلك بعد أيام من تراجع الرئيس البرازيلي عن وعوده المتكررة بنقل سفارة بلاده في إسرائيل إلى القدس.

    من جانبها أعلنت الخارجية البرازيلية فتح مكتب في القدس لتعزيز التجارة، والاستثمار، والتكنولوجيا، والابتكار، كجزء من سفارتها القائمة في إسرائيل، وفقا لرويترز.

    ومن المقرر أن تجري انتخابات الكنيست المرتقبة في التاسع من نيسان/أبريل المقبل.

    الموضوع:
    الانتخابات الإسرائيلية (34)
    الكلمات الدلالية:
    زيارة رئيس البرازيل لتل أبيب, البرازيل, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook