Widgets Magazine
09:28 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني

    "النهضة" تنفي لحاق زعيمها بأمير قطر في المطار لإقناعه بعدم المغادرة

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علق الناطق الرسمي باسم حركة "النهضة" التونسية، عماد الخميري، على ما راج في بعض وسائل الإعلام بخصوص لحاق رئيس الحركة، راشد الغنوشي، بأمير دولة قطر إلى المطار في محاولة لإقناعه بعدم مغادرة تونس إلى حين انتهاء أعمال القمة العربية.

    وقال الخميري في تصريحات لموقع "حقائق" التونسي، اليوم الاثنين، إن هذه التقارير غير صحيحة.

    وشدّد الخميري على أن الغنوشي لم يكن حاضرا خلال الدورة العادية الثلاثون للقمة العربية التي انتظمت في تونس بين 26 و31 مارس/ آذار المنقضي، لا في استقبال الوفود والشخصيات ولا في توديعها.

    وأكد المتحدث ترحيب حركة "النهضة" بكل المسؤولين والقادة العرب الذين شاركوا في القمة، دون استثناء أو تمييز اي طرف عن الآخر، حسب قوله.

    وكانت قناة "TRT عربي" التركية، أفادت بأن رئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي، لحق بأمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني إلى المطار في محاولة لإقناعه بعدم مغادرة تونس إلى حين انتهاء القمة.

    وأوردت القناة التركية عن مراسلتها أن "مغادرة أمير قطر جاءت بعد كلمة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط وكلمة العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، التي حملت رسائل غير مباشرة إلى قطر".

    وأضافت القناة أن "جهودا كبيرة بذلت لإعادته إلى القمة، أهمها لحاق رئيس حركة "النهضة"، راشد الغنوشي، به في المطار للحيلولة دون مغادرته إلى حين انتهاء الجلسة الافتتاحية، وإعلان البيان الختامي للقمة".

    وقالت سعيدة قراش، الناطقة باسم الرئاسة التونسية، في حوار إذاعي صباح الاثنين، إنه "لا يمكن لأي أحد دخول المطار الرئاسي لأنه تحت تصرف رئاسة الجمهورية والأمن الرئاسي" نافية أنباء لحاق الغنوشي بأمير قطر.

    انظر أيضا:

    مفاجأة... حكومة إثيوبيا تعترف بإخفاء معلومات حول سد النهضة منذ سنوات
    السودان يعلن عن اجتماع مرتقب لبحث تكوين آلية لـ"تشغيل سد النهضة"
    بعد مغادرة القمة... الملك سلمان يوجه رسالة إلى رئيس تونس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار قطر, القمة العربية, حركة النهضة, راشد الغنوشي, تميم بن حمد آل ثاني, قطر, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik