Widgets Magazine
05:32 19 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر يتوجه إلى العاصمة طرابلس

    خبراء: المجتمع الدولي لن يتحرك لفك قواعد الاشتباك في طرابلس

    © REUTERS / REUTERS TV
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال أستاذ القانون الدولي، الدكتور محمد الزبيدي، إن المجتمع الدولي لن يتدخل لفك قواعد الاشتباك في طرابلس.

    وأكد الزبيدي أن القوات المسلحة الليبية الآن تحارب الجماعات الإرهابية، نيابة عن العالم، وهذا يتوافق مع دور المجتمع الدولي الخاص بالتصدي للإرهاب، في كل من سوريا والعراق ومالي ونيجيريا وغيرها.

    مجلس الأمن

    وحول اعتراض بعض الدول على تحرك الجيش نحو طرابلس، اعتبر الزبيدي في مداخلة لـ"ردايو سبوتنيك"، أن "البيانات التي خرجت مرسلة؛ لرفع العتب، وهذه الصيغة متبعة لدى المجتمع الدولي، حين يعزف عن الصراع، فيصدر بيانات تحمل كل الأوجه وغير فاعلة"، مستبعدًا استصدار قرار من مجلس الأمن يعرقل تحرك الجيش نحو طرابلس، خاصة أن روسيا لن تنخدع مرة أخرى، كما حدث في القرار  1973، والذي بموجبه تم فرض حظر جوي على ليبيا، لكنه تحول بعد ذلك لاستخدام القوة.

    وعن سبب التصعيد العسكري، رغم تفاهمات أبو ظبي بين حفتر والسراج، اعتبر أن التحرك العسكري للجيش الليبي، ربما جاء نتيجة لقاء أبو ظبي، متوقعًا أن اتفاقًا قد تم بين الطرفين، ينص على دخول الجيش إلى طرابلس، خاصة أن قرار التحرك العسكري لا يمكن اتخاذه بين عشية وضحاها.

    ومن جانبه، قال عضو مجلس النواب الليبي، علي التكبالي، إن الشعب الليبي عرف جيدا أن فايز السراج لا يملك قرارا، بل يعود القرار إلى المليشيات والجماعات الإرهابية التي تتحكم فيه، وما يريده خليفة حفتر هو القضاء على الميليشيات والجماعات الإرهابية دون سفك دماء.

    تخطيط مسبق

    وأضاف التكالبي في مداخلة لـ"ردايو سبوتنيك"، أن هناك دورا قامت به مصر وروسيا والإمارات وفرنسا، حتى لا ينكسر الجيش الوطني الليبي، وكذلك بريطانيا، لم تصر على موقفها وجاء قرارها مناسبا مع قرارات مجلس الأمن، خاصة وأن المجتمع الدولي مل كثيرا من التعامل مع هؤلاء الإرهابيين، علما بأن الجيش الوطني الليبي هو السبيل الوحيد للقضاء على الإرهاب، خاصة وأن الجيش يتعامل باتزان مع المجتمع الدولي.

    وأكد عضو مجلس النواب الليبي أن الجيش لا يتدخل في السياسة، وأنه لا يريد أن يفشل المؤتمر الجامع، ولكنه يريد للشعب الليبي الإستقرار وتحرير الإرادة الليبية، حتى تقول ما تريد دون خوف أو قلق.

    وأضاف التكالبي أن العمليات العسكرية لا تقوم بمحض الصدفة، ولكن يتم التخطيط لها منذ فترة، وجاء الوقت المناسب لتنفيذها، ولعل الجيش الليبي علم بوجود مخطط ما لمنع انعقاد المؤتمر، ولكن أعلن الجيش تحرير طرابلس حتى تعود ليبيا لشعبها بدون جماعات إرهابية أو مليشيات مسلحة.

    انظر أيضا:

    ليبيا... تجدد الاشتباكات في منطقة العزيزية جنوب غربي طرابلس
    "السبع الكبار" تتفق على فرض ضغوط على حفتر ومسؤولي التصعيد العسكري في ليبيا
    مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يؤكد عقد "المؤتمر الوطني" في موعده
    لافروف وشكري يوجهان دعوة عاجلة إلى أطراف الصراع في ليبيا... ويحذران
    لافروف: روسيا ومصر تنسقان جهود التسوية في ليبيا
    مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف الأعمال القتالية في ليبيا مهددا بتقديم المسؤولين للعدالة
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الليبي, المجتمع الدولي, روسيا, بريطانيا, الجيش الليبي, فايز السراج, خليفة حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik