01:36 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    أزمة الوقود في سوريا (12)
    0 23
    تابعنا عبر

    أكدت وزارة النفط السورية أن جميع الأخبار التي تناولت موضوع رفع سعر البنزين هي غير صحيحة وعارية عن الصحة، مبيّنة أن مثل هذه الأخبار الكاذبة تحدث إرباكاً في الشارع السوري.

    وبينت الوزارة أن موقع "هاشتاغ سيريا" هو من قام بنشر هذه الشائعة أولاً، ومن ثم تم تداولها عبر العديد من الصفحات الغير مهنية وفقاً لصفحة الوزارة على "فيسبوك". 

    وأوضحت الوزارة أن الخبر تم نشره يوم أمس الجمعة، وهو يوم عطلة حيث تكون مستودعات شركة المحروقات مغلقة. 

    واندفع المواطنين بعد سماع هذا الخبر بأعداد كبيرة لمحطات الوقود بغية تعبئة البنزين، كما أن العديد من المحطات داخل العاصمة دمشق أغلقت أبوابها نتيجة هذا الخبر مما أدى إلى الازدحام على ما تبقى من المحطات. 

    وتابعت الوزارة أن نشر مثل هذه الأخبار الكاذبة يصب في مصلحة جهات ومافيات باتت مكشوفة لدى الجميع، والتي تهدف إلى خلق بلبلة وإرباك في الشارع السوري بغية مصالح شخصية ضيقة. 

    يشار إلى أن الخبر التي تم نشره عبر موقع "هاشتاغ سيريا" كان يتضمن أن مصادر أكدت نيّة الحكومة السورية زيادة سعر البنزين بمقدار الضعف بموجب قرار وزاري، حيث سيرتفع سعر تنكة البنزين من 4500 ليرة إلى 9000 آلاف ليرة، كما يتضمن تحديد كمية البنزين التي يستطيع المواطن تعبئته عبر البطاقة الذكية.

    وشهد الشارع السوري بعد انتشار هذا الخبر يوم أمس إقبال كبير على تعبئة مادة البنزين، الأمر الذي أدى إلى نقص الكميات المتوافرة منه في محطات الوقود بنسبة كبيرة، كما أن العديد من المحطات أغلقت أبوابها ليس فقط في العاصمة دمشق وإنما في بقية المحافظات الأمر الذي خلق ازدحاماً كبيراً.

    الموضوع:
    أزمة الوقود في سوريا (12)

    انظر أيضا:

    بعد سنوات الخدمة والحرب... كيف تستوعب الحكومة السورية المسرحين من الجيش
    الحكومة السورية ترسل مساعدات لمتضرري السيول في شمال شرقي البلاد (فيديو)
    الحكومة السورية تسعى لخلق بيئة لعودة الشباب المهاجر
    للمرة الأولى... الحكومة السورية تكشف عن قروض تصل إلى مليار ليرة
    الحكومة السورية بالتعاون مع روسيا تقرر فتح ممرين إنسانيين لخروج اللاجئين من مخيم الركبان
    الكلمات الدلالية:
    قطاع النفط السوري, الحكومة السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook