Widgets Magazine
19:44 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    خليفة حفتر يشرف على الاستعدادات النهائية لمعركة تحرير درنة

    صحيفة: الدول الغربية حولت حفتر إلى أقوى رجل بعد تدمير ليبيا

    مكتب إعلام القيادة العامة
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    ما إن قرع المشير خليفة حفتر، قائد الجيش الوطني الليبي، طبول الحرب في ليبيا بإعلانه تقدم قواته نحو العاصمة، حتى سادت حالة من القلق الدولي، بشأن الوضع في ليبيا، وازداد ذلك القلق مع إعلان حكومة الوفاق رفع درجة الاستعداد القصوى والنفير العام.

    قالت صحيفة "صندي تلغراف" البريطانية، في تقرير لها بعنوان "المهمات الفاشلة في ​ليبيا​"، إن الفوضى تسود ليبيا وتجعلها ساحة سياسية واقتصادية للتطرف.

    وأشارت الصحيفة إلى أن العاصمة الليبية ​طرابلس​ أصبحت الآن مهددة وتحت رحمة رجل قوي جديد هو الجنرال ​خليفة حفتر​.

    وأضافت أن الوضع في ليبيا كارثي بسبب التدخل الغربي الفاشل في البلاد، فمن جهة، ساعدت الدول الغربية في إسقاط ​معمر القذافي​، لكن من جهة أخرى، لا تريد هذه الدول بناء دولة حقيقة في المستقبل".

    واعتبرت أن "ما فعلته الدول الغربية في ليبيا هو ما وصفه الرئيس الأمريكي السابق، ​باراك أوباما،​ بأنها ثورة زهيدة، فقد كلفت العمليات العسكرية فيها مليار ​دولار​ وعددا قليلا من الضحايا، ولكن المخابرات الغربية غاب عنها حجم الانقسام بين القبائل، كما عاب أوباما على ​فرنسا​ و​بريطانيا​ عدم الاستثمار في إعادة بناء ليبيا".

    واختمت الصحيفة بالقول "إن التدخل لا معنى له إذا لم يصحبه التزام بأن ترافقه عملية إعادة ​البناء​. فالاضطرابات في ليبيا تزيد من متاعب ​أوروبا​ من خلال ​أزمة اللاجئين​".

    انظر أيضا:

    ليبيا... تجدد الاشتباكات في منطقة العزيزية جنوب غربي طرابلس
    "السبع الكبار" تتفق على فرض ضغوط على حفتر ومسؤولي التصعيد العسكري في ليبيا
    مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا يؤكد عقد "المؤتمر الوطني" في موعده
    لافروف وشكري يوجهان دعوة عاجلة إلى أطراف الصراع في ليبيا... ويحذران
    لافروف: روسيا ومصر تنسقان جهود التسوية في ليبيا
    وزارة الخارجية الجزائرية تعرب عن قلقها إزاء تفاقم الوضع في ليبيا
    مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف الأعمال القتالية في ليبيا مهددا بتقديم المسؤولين للعدالة
    الكلمات الدلالية:
    خليفة حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik