Widgets Magazine
10:26 16 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    قوات تابعة للجيش اليمني بالقرب من الحديدة

    خبير عسكري: التحالف حشد 30 لواء لمعركة الحديدة في الساحل الغربي

    © REUTERS / STRINGER
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    عادت طائرات التحالف لقصف صنعاء من جديد، وسط اتهامات من "أنصار الله" بأنها تعمدت قصف المناطق المدنية، في حين يؤكد التحالف استهداف مخازن للأسلحة وفق تصريحات المتحدث العسكري.

    قال العميد عبد الله الجفري، الخبير العسكري من العاصمة اليمنية صنعاء، في اتصال هاتفي مع "سبوتنيك" اليوم الاثنين، "بعد فشل العدوان في كافة الجبهات على مدى أربعة أعوام من الحرب، لدى التحالف مخطط للقضاء على أبناء الشعب اليمني وعلى بنيته التحتية".

    وتابع الجفري، العملية السياسية فيما يختص بمشاورات السويد أصبحت الآن في غرفة الإنعاش، بعد تنفيذه من جانب واحد وتلكأ حكومة هادي والتحالف عن تنفيذ الجانب الخاص بهم، فهم لا يريدون السلام، بل الحسم العسكري والسيطرة على الشريط الساحلي من جيزان إلى مضيق باب المندب، ومن مضيق باب المندب إلى مضيق هرمز.

    وأشار إلى أنه لم يتبق سوى خطوة واحدة ويريد التحالف حسمها عسكريا عن طريق المراوغة وكسب الوقت والحشد العسكري وتكريس وتعزيز وجودهم، ولدينا من المعلومات التي تؤكد قيام التحالف بعمليات إنزال ضخمة للآليات والمعدات العسكرية في ميناء المخا بالساحل الغربي.

    وأكد الجفري إلى أنه تم حشد 30 لواء عسكري في الساحل الغربي من مختلف الأسلحة، يتزامن مع هذا التحشيد اختراقات يومية لما تم الاتفاق عليه في مشاورات السويد من أجل إفشال وتفجير المشاورات لإيجاد حجة لأنفسهم وغيرهم وتبرير أفعالهم.

    وأوضح الخبير العسكري، أن مسألة ضبط النفس من جانب أنصار الله وحلفائهم لا تأتي عن ضعف في قدراتهم، بل هم يدركون اليوم أن الشعب اليمني وصل إلى أسوأ مراحله الإنسانية وبشكل خاص في "الحديدة" والتي أصبح أبنائها اليوم تحت مرمى نيران التحالف، وبكل أسف لم تحرك تلك الانتهاكات ساكنا للأمم المتحدة.   

    وكان طيران التحالف العربي قد نفذ أول أمس السبت، 4 غارات على جبل جربان في قرية عَمِد بمديرية سنحان جنوب العاصمة صنعاء، وأسفرت الغارات عن مقتل 13 وإصابة 60 بينهم 36 طفلا و24 رجلا و 26 أنثى.

    وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن ينفذ، منذ 26 آذار/ مارس 2015، عمليات لدعم قوات الجيش الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لاستعادة مناطق سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في كانون الثاني/يناير من العام ذاته.

    وبفعل العمليات العسكرية المتواصلة، يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في العالم، إذ قتل وجرح الآلاف بحسب الأمم المتحدة، كما يحتاج 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية الإنسانية.

    انظر أيضا:

    سفير روسيا لدى اليمن يؤكد مجددا دعم موسكو لأمن واستقرار ووحدة اليمن
    اليمن... الحوثي يتوعد التحالف برد في عمق دوله في حال التصعيد بالحديدة
    قطر تكشف لأول مرة حقيقة دخولها بقوات برية إلى اليمن
    الخارجية الأمريكية: القصف السعودي في اليمن "مروع"
    الكلمات الدلالية:
    الحديدة, اليمن, أنصار الله, السعودية, التحالف, الحوثيون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik