Widgets Magazine
22:01 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الرئيس السوداني عمر البشير

    قادمة من أحد الرؤساء... "حقيبة مغلقة بأرقام سرية" بين يدي عمر البشير

    © REUTERS / TIKSA NEGERI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    بينما يتواصل اعتصام آلاف المحتجين في السودان لليوم الثالث على التوالي، دخلت إلى القصر الرئاسي حقيبة مغلقة بأرقام سرية من خارج البلاد.

     

    وقال مستشار رئيس دولة جنوب السودان للشؤون الأمنية توت قلواك، في تصريحات لصحيفة الصيحة السودانية، إنه سلم الرئيس عمر البشير رسالة من نظيره بدولة الجنوب سلفاكير ميارديت و"حقيبة مغلقة" بأرقام سرية خلال لقائهما الأخير، قاطعا بأنه لا يعرف ماهيتها.

    وقال قلواك في تصريحات للصحيفة: "فيما يتعلق برسالة سلفاكير إلى البشير، ليس لديّ الحق أن أقول أو أنقص أو أزيد فيها، وعليّ فقط أن أسلم رسالة من الخرطوم إلى جوبا". وأضاف: "أنا عبد مأمور والشنطة مغلقة بأرقام سرية لا أعرفها".

    وأعلن أن الخرطوم ستبعث بفريق تفاوض إلى الجنوب لمقابلة قادة الحركة الشعبية قطاع الشمال: مالك عقار، وياسر عرمان، قبيل وصول البشير إلى جوبا للانخراط في قمة ثلاثية تجمعه بسلفاكير وموسيفيني.

    وفي الأثناء ويواصل الآلاف اعتصامهم لليوم الثالث على التوالي، خارج مقر قيادة الجيش الواقع بالقرب من المجمع السكني الذى يعيش فيه الرئيس عمر البشير، في أقوى احتجاجات تشهدها البلاد منذ بدء المظاهرات في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

    وتنظم رابطة المهنيين السودانيين، وهي اتحاد للعاملين في مجال الصحة والمحامين، المظاهرات.

    ويطالب المعتصمون بتنحي البشير الذى يحكم البلاد منذ نحو 30 عاما، ورفض البشير الاستقالة، قائلا إن على خصومه أن يسعوا للوصول السلطة عن طريق الانتخابات.

    ويأتي ذلك بعد ساعات من تصريحات لوزير الدفاع السوداني قال فيها إن الجيش يقدر أسباب الاحتجاجات، ولكنه لن يسمح بانزلاق البلاد نحو الفوضى ولن يتسامح مع أي مظهر من مظاهر الانفلات الأمني.

    وحذر عوض محمد أحمد بن عوف، وهو أيضا النائب الأول للرئيس السوداني عمر البشير، من أن هناك جهات تحاول استغلال الأوضاع الراهنة لإحداث شرخ في القوات المسلحة وإحداث الفتنة بين مكونات المنظومة الأمنية بالبلاد، بحسب تصريحات نقلتها وكالة الانباء السودانية الرسمية.

    وقال في لقاء مع قادة الجيش: "القوات المسلحة تقّدر أسباب الاحتجاجات، وهي ليست ضد تطلعات وطموحات وأماني المواطنين، ولكنها لن تسمح بانزلاق البلاد نحو الفوضى".

    وأضاف بن عوف أن القوات المسلحة هي "صمام أمان هذا البلد ولن تفرط في أمنه ووحدته وقيادته".

    وقتل سبعة أشخاص على الأقل السبت والأحد خلال الاعتصام المتواصل منذ ثلاثة أيام خارج مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم وشخص واحد قتل في دارفور، بحسب بيان لوزارة الداخلية.

    وقال وزير الداخلية السوداني بشارة جمعة في بيان إن 15 مدنيا و 42 من قوات الأمن أصيبوا خلال التظاهرات كما ألقي القبض على 2.496 متظاهرا في الخرطوم.

    انظر أيضا:

    في السودان... تفاصيل مثيرة حول تجنيد 1000 مواطن للقتال مع حفتر
    السعودية تحذر مواطنيها في السودان
    الاتحاد الأوروبي يدعو لإجراء إصلاحات استجابة لاحتجاجات السودان
    انقطاع كامل للكهرباء في السودان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, الحكومة السودانية, سلفا كير, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik