00:19 GMT15 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، سالم مادي، إن الحرب الدائرة في طرابلس لا تؤدي إلى الوصول إلى توافقات، في ظل ما يحصل من هجوم على العاصمة.

    ولفت مادي في حديثه لـ"راديو سبوتنيك"، اليوم الثلاثاء، إلى أنه "لا يجوز أبدا أن نبني الوطن ونعيد الدولة وهيبتها بهذه الطريقة"، معتقدا أن "الهجوم يتوقف عندما يقوم مجلس النواب ورئيسه تحديدا بموقف وطني بوقف هذا العدوان والعمليات العسكرية".

    وعن اتهامات للسيد فايز السراج بعدم تنفيذ اتفاق أبوظبي، الذي ينص على دخول الجيش وتسليم الميليشيات لأسلحتها، أوضح أنهم ليسوا على دراية بما حصل في أبوظبي من تفاهمات إلا ما نُشر في وسائل الإعلام.

    وأشار سالم مادي في لقاء مع برنامج "عالم سبوتنيك"، على أثير راديو "سبوتنيك"، إلى أنه "بحسب الاتفاق السياسي فإن فايز السراج هو رئيس المجلس الرئاسي، وهو القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولا يجوز أن نضعه في زاوية المساواة بينه وبين المشير خليفة حفتر، كقائد مكلف من مجلس النواب وشرعيته مستمدة منه، ويقوم بأعماله من خلال هذه الشرعية".

    وعن التردي الأمني في العاصمة، طرابلس، واشتباكات الميليشيات بين الحين والآخر، أكد عضو المجلس الأعلى للدولة في  ليبيا، سالم مادي، أن "طرابلس يستتب فيها الأمن وكل الأمور ميسرة والأعمال سائرة"، مشيرا الى أن "الحرب على حدود طرابلس الكبرى بعيدا عن المدينة، ولا وجود لما يشاع من أن هناك اضطرابات في المدينة، وتعمل وزارة الداخلية المكلفة بالأمن بواجبها، لكن الصراعات السياسية لها حسابات أخرى".

    انظر أيضا:

    النفط يصعد لأعلى مستوى بسبب القتال الدائر في ليبيا
    ليبيا... استئناف حركة الملاحة الجوية في مطار معيتيقة الدولي لساعات محددة
    بيان جديد من أمريكا بشأن التصعيد العسكري في ليبيا
    ليبيا: إغلاق المطار الوحيد العامل في العاصمة بعد ضربة جوية
    الكرملين: روسيا تستخدم كل الإمكانيات المتاحة لعدم إراقة الدماء في ليبيا
    الخارجية الروسية: نتواصل مع جميع أطراف النزاع في ليبيا والأمم المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    طرابلس, ليبيا, اجتماع دول جوار ليبيا, فايز السراج, خليفة حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook