14:19 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، عن موقفه من الأحداث التي يشهدها السودان خلال المرحلة الأخيرة، مؤكدا وقوفه إلى جانب الشعب السوداني الشقيق، وحكومته الشرعية.

    والتقى نائب رئيس حزب العدالة والتنمية جودت يلماز، يوم الأربعاء، سفير السودان بتركيا يوسف الطيب الكردفاني، وفقا لما نقلته وكالة الأناضول عن بيان للجنة العلاقات الخارجية في العدالة والتنمية.

    وقال يلماز إن تركيا تعارض التدخلات التي تتعدى المطالب المشروعة للشعب السوداني وتزعزع استقرار البلاد، مشيراً إلى قرب موعد الانتخابات في السودان، والإصلاحات التي جرت في البلاد خلال الفترة الماضية.

    وأضاف أن "الجهات الخارجية التي تسعى لزج السودان في الفوضى وعدم الاستقرار، تلحق أضراراً بالديمقراطية واستقرار هذا البلد، سيما أن هذه الجهات تسعى لزعزعة الأوضاع في السودان دون الأخذ بالحسبان الإصلاحات التي جرت مؤخرا".

    وأكد يلماز أن أنقرة على دراية بأن مشاكل شعب السودان ناجمة عن الحصار المفروض على بلادهم دون مبرر، وأن أنقرة عارضت على الدوام ذلك الحصار.

    ويواصل الآلاف اعتصامهم خارج مقر قيادة الجيش الواقع بالقرب من المجمع السكني الذى يعيش فيه الرئيس عمر البشير، في أقوى احتجاجات تشهدها البلاد منذ بدء المظاهرات في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

    وتنظم رابطة المهنيين السودانيين، وهي اتحاد للعاملين في مجال الصحة والمحامين، المظاهرات.

    ويطالب المعتصمون بتنحي البشير الذى يحكم البلاد منذ نحو 30 عاما. ورفض البشير الاستقالة، قائلا إن على خصومه أن يسعوا للوصول السلطة عن طريق الانتخابات.

    ويأتي ذلك بعد ساعات من تصريحات لوزير الدفاع السوداني قال فيها إن الجيش يقدر أسباب الاحتجاجات، ولكنه لن يسمح بانزلاق البلاد نحو الفوضى ولن يتسامح مع أي مظهر من مظاهر الانفلات الأمني.

    وحذر عوض محمد أحمد بن عوف، وهو أيضا النائب الأول للرئيس السوداني عمر البشير، من أن هناك جهات تحاول استغلال الأوضاع الراهنة لإحداث شرخ في القوات المسلحة وإحداث الفتنة بين مكونات المنظومة الأمنية بالبلاد، بحسب تصريحات نقلتها وكالة الانباء السودانية الرسمية.

    وقال في لقاء مع قادة الجيش: "القوات المسلحة تقّدر أسباب الاحتجاجات، وهي ليست ضد تطلعات وطموحات وأماني المواطنين، ولكنها لن تسمح بانزلاق البلاد نحو الفوضى".

    وأضاف بن عوف أن القوات المسلحة هي "صمام أمان هذا البلد ولن تفرط في أمنه ووحدته وقيادته".

    وقتل سبعة أشخاص على الأقل السبت والأحد خلال الاعتصام المتواصل منذ ثلاثة أيام خارج مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم وشخص واحد قتل في دارفور، بحسب بيان لوزارة الداخلية.

    وقال وزير الداخلية السوداني بشارة جمعة في بيان إن 15 مدنيا و 42 من قوات الأمن أصيبوا خلال التظاهرات كما ألقي القبض على 2.496 متظاهرا في الخرطوم.

    انظر أيضا:

    أردوغان: تركيا دولة ذات سيادة وقد نستلم منظومة "إس-400" الروسية قبل يوليو
    تركيا... أفغاني يقطع أصابع وأذني صديقته بعد رفضها الزواج منه
    وجود "إس-400" في تركيا يهدد بكشف أسرار الطائرات الأمريكية الخفية
    بوتين: إلى جانب "إس-400" هناك العديد من مشاريع توريد الأسلحة إلى تركيا
    على خلفية اعتزامه ضم الضفة الغربية... تركيا تهاجم نتنياهو
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, احتجاجات السودان, حزب العدالة والتنمية, عمر البشير, رجب طيب أردوغان, تركيا, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook