14:42 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    032
    تابعنا عبر

    أعلن "حزب الأمة القومي" السوداني، رفض بيان وزير الدفاع "جملة وتفصيلا"، مؤكدا أن مطالب المحتجين تتمثل في "تنحية كاملة للرئيس ونظامه ورموزه وتسليم السلطة إلى حكومة مدنية انتقالية".

    وقال الحزب، في بيان عنونه بـ"التمسك بمطالب شعبنا في نظام جديد ورفض الالتفاف عليها": "قد استمعنا باستنكار شديد إلى بيان وزير دفاع النظام البائد الذي لا يعبر عن شعبنا، ولا عن قواته المسلحة التي التحمت معنا.. وحزبنا وهو متضامن مع قوى الحرية والتغيير، يود أن يوضح في هذا الظرف الوطني الدقيق، أن هذا البيان، وقد أبقى على أكبر رموز النظام المعادية للشعب، يعتبر مرفوضا من قبلنا جملة وتفصيلا كما هو مرفوض من كل أحرار قواتنا المسلحة".

    وأضاف البيان: أن "مطالب انتفاضة شعبنا صيغت بجلاء لا يقبل اللبس في (إعلان الحرية والتغيير)، وتمثلت في التنحية الكاملة للرئيس البشير ونظامه، ورموزه، وتسليم سلطة الشعب إلى حكومة، مدنية، انتقالية، توكل إليها مهمة تنفيذ إعلان الحرية والتغيير بكفاءة، وصرامة، وبلا نقصان، أو تفريط".

    وكان وزير الدفاع السوداني، الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف، أعلن الإطاحة بالرئيس السوداني عمر حسن البشير، الذي اندلعت ضده مظاهرات امتدت لأربعة أشهر، تطالبه بالرحيل عن السلطة وذلك على خلفية ارتفاع الأسعار وتراجع مستويات المعيشة، كما أعلن عن تشكيل مجلس عسكري انتقالي لمدة عامين، وتعطيل العمل بدستور 2005. كما جرى الإعلان عن حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر وحل مجلس الوزراء وتكليف وزراء بالوكالة بتسيير أعمال الحكومة.

    انظر أيضا:

    قطر تعلق على تطورات الأحداث في السودان
    الخارجية الأمريكية تعلق على تحديد عامين فترة انتقالية في السودان
    نائب مندوب روسيا في الأمم المتحدة: لسنا مستعدين لتأييد طرف معين في السودان بعد
    أول تعليق من مملكة البحرين على تطورات الأوضاع في السودان
    بعد عزل البشير وتشكيل المجلس العسكري...إلى أين يتجه السودان
    الكلمات الدلالية:
    السودان, الجيش السوداني, الحكومة السودانية, حزب الأمة, المعارضة السودانية, الاقتصاد السوداني, أخبار العالم الآن, أخبار السودان اليوم, أخبار الجيش السوداني, انقلاب عسكري, احتجاجات السودان, أخبار الأمن في السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook