Widgets Magazine
15:27 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    عقيلة صالح

    عقيلة صالح يرد على حكومة الوفاق: أنتم سبب كل الأزمات في ليبيا

    © Sputnik . MOHAMMED HEMIDA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أكد رئيس مجلس النواب الليبي، المستشار عقيلة صالح، أن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر لن يهاجم المدنيين في طرابلس.

    وانتقد صالح، في حوار مع "سبوتنيك"، مخاطبة وزير الخارجية في حكومة الوفاق لمجلس الأمن ومطالبته بالتدخل بشأن الأحداث الأخيرة في طرابلس، قائلا: "طبيعي أن يدافع وزير الخارجية في ما يسمى بـ "حكومة الوفاق" عن الوضع القائم، خاصة أنهم سبب كل الأزمات في ليبيا في الوقت الراهن، وسبق لهم مخاطبة مجلس الأمن خلال عملية تطهير الجنوب من قبل الجيش الليبي".

    وأضاف: "من الغريب أنهم اشتكوا جيش بلادهم للأمم المتحدة، حين  كان يحارب الإرهابيين، وأذكر أن المندوب الروسي هاجم مندوب حكومة السراج، واستغرب من ممثل دولة ليبيا ومطالبته بالتدخل ضد الجيش الذي يحارب الإرهابيين، وهذا ما يتكرر الآن، على الرغم من اتضاح الحقيقة كاملة في الجنوب الليبي بعد تطهيره".

    وفيما يتعلق بخطاب مجلس النواب لمجلس الأمن، قال عقيلة صالح، إن "ما يقوم به الجيش الليبي في طرابلس، هو تنفيذ للاتفاق السياسي، خاصة أن أحد البنود في الاتفاق السياسي يؤكد إخراج المليشيات المسلحة من العاصمة طرابلس وفي عموم ليبيا، خاصة أن حكومة السراج استعانت بالجماعات والمليشيات المسلحة، وأصبحوا هم الحراس وأصبحت الحكومة أسيرة لتلك الجماعات التي نهبت المال العام ونفذت عمليات".

    وتابع رئيس مجلس النواب، خلال الحوار: "السبب الثاني هو قرار مجلس النواب من عام 2014، بحل الجماعات والمليشيات المتواجدة في العاصمة وإخراجها"، مؤكدا أن "حياة الليبيين وحرياتهم وحرماتهم وأملاكهم هي أمانة في عنق كل جندي ليبي، ولا يمكن اعتداء أي جندي على أي أسرة أو فرد، خاصة أن ليبيا من نسيج واحد ومذهب واحد".

    وأعلنت القيادة العامة للجيش الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، الخميس الماضي، إطلاق عملية للقضاء على الإرهاب في العاصمة طرابلس، والتي تتواجد بها حكومة الوفاق المعترف بها دوليا برئاسة فائز السراج، ودعا الأخير قواته لمواجهة تحركات قوات حفتر بالقوة، متهما إياه بالانقلاب على الاتفاق السياسي للعام 2015.

    وتعاني ليبيا منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي أواخر 2011 من انقسام حاد في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة خليفة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان. وكانت الأمم المتحدة قد أشارت مؤخرا إلى مؤشرات إيجابية بعد لقاء جمع السراج وحفتر، في أبو ظبي، حيث اتفقا على البحث عن حلول غير عسكرية وضرورة إنهاء المرحلة الانتقالية.

    انظر أيضا:

    عقيلة صالح في حواره مع "سبوتنيك": ثقتنا في القيادة الروسية تدفعنا للترحيب بأي دور لها في ليبيا
    عقيلة صالح لـ"سبوتنيك": الجيش الليبي تدخل في طرابلس لتنفيذ الاتفاق السياسي
    قبل جلسة مجلس الأمن حول ليبيا... عقيلة صالح يوجه رسالة إلى الرئيس
    كواليس لقاء عقيلة صالح وغوتيريش وسلامة بشأن تقدم الجيش الليبي لطرابلس
    عقيلة صالح: حكومة الوفاق تتحمل مسؤولية إهانة العلم الليبي في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الصراع في ليبيا, أخبار الأمن في ليبيا, أخبار العالم, أخبار ليبيا, أخبار العالم العربي, الحرب في ليبيا, التسوية في ليبيا, الجيش الوطني الليبي, حكومة الوفاق الوطني الليبية, مجلس النواب الليبي, مجلس الأمن الدولي, رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح, فايز السراج, خليفة حفتر, طرابلس, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik