Widgets Magazine
02:10 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    وزير خارجية قطر

    قطر تكشف شرطها الوحيد لحل الأزمة الخليجية

    © REUTERS / Alessandro Bianchi
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    340
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن، لأول مرة إن "بلاده لا يمكنها التحكم في الأزمة الخليجية، مؤكدا أنها "لم تكن سببا فيها".

    وأعرب محمد بن عبد الرحمن، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرة الألماني، هايكو ماس، عن أمله في أن تسود أجواء من الحكمة لوضع حد للأزمة الخليجية، مؤكدا أن "قطر منفتحة على الحوار غير المشروط الذي يجب أن يكون وفقا للقانون الدولي ولا ينتهك سيادة أي دولة ولا يكون على حساب كرامة أي دولة"، مجددا التأكيد على دعم بلاده للمبادرة الكويتية، وذلك حسب موقع "وزارة الخارجية القطرية".

    وتابع قائلا: "نحن نرى أن من يدفع الثمن هي شعوبنا التي تفرقت وتشتت، ما زلنا نتطلع إلى أن يكون هناك مجلس تعاون قوي في المستقبل وما زلنا نتطلع إلى أن تعود المياه إلى مجاريها لكن يجب أن تكون هناك نوايا صادقة تسبق أي حل".

    ​ومنذ 5 يونيو/ حزيران 2017، قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت عليها إجراءات بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما نفته الدوحة بشدة، مؤكدة أنها محاولة للسيطرة على قرارها السيادي.

    وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر، غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في "سيادتها الوطنية".

    وبالمقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث. وتبذل الكويت جهود وساطة للتقريب بين الجانبين، إلا أنها لم تثمر عن أي تقدم حتى الآن.

    انظر أيضا:

    قطر تكشف لأول مرة سبب قلقها من "الحصار"
    مسؤول إماراتي يثير ضجة كبرى بدعوته لتسليح 6 آلاف مليشيا لغزو قطر
    رد ناري من قطر على بيان "دول المقاطعة"
    تفاصيل اجتماع أمير قطر ورئيس مجلس النواب اللبناني
    بيان عاجل من قطر بعد تحركات عسكرية ليبية تنذر باشتباكات خطيرة
    الكلمات الدلالية:
    حصار قطر, الأزمة القطرية الخليجية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, وساطة الكويت, أزمة مقاطعة قطر, الديوان الأميري الكويتي, دول المقاطعة, وزارة الخارجية القطرية, وزارة الخارجية الألمانية, هايكو ماس وزير الخارجية الألماني, محمد بن عبد الرحمن آل ثاني, الخرطوم, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik