13:45 19 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    سلطان عمان قابوس بن سعيد ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو

    إعلامي إسرائيلي يجدد دعوته للتطبيع مع دول الخليج

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    جدد إعلامي إسرائيلي الدعوة للتطبيع بين بلاده والدول العربية والإسلامية والخليجية.

    ذكر شمعون آران، المذيع والكاتب الإسرائيلي، مساء اليوم، الأربعاء، في تغريدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، جاء فيها أنه يتمنى أن تتسع حلقات السلام بين إسرائيل والمزيد من الدول العربية والإسلامية ودول الخليج.

    وعزى الكاتب الإسرائيلي هذه التغريدة إلى نشره تغريدة سابقة للعاهل الأردني الراحل، جلالة الملك حسين، جمعتهما في لقاء صحفي في العاصمة الأردنية، عمان، في العام 1997، أثناء لقاء العاهل الأردني مع بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، أثناء ولايته الأولى (1996-1999).

    وجاءت تغريدة الإعلامي الإسرائيلي الأولى لمطالبة العاهل الأردني الحالي، الملك عبد الله الثاني، بالمساهمة في تقدم مسار السلام بين بلاده والدول العربية والإسلامية.

    وقال آران في تغريدته السابقة: عمان، مقابلة تاريخية من الأرشيف، شكراً للتلفزيون الأردني على المقابلة، مؤتمر صحفي لملك الأردن الراحل، حسين ورئيس الوزراء، نتنياهو، أواخر التسعينيات.

    وأضاف الإعلامي الإسرائيلي:

    الملك يبتسم ويقول "يا سيدي" يأمل في استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والرئيس السوري، حافظ الأسد، للتوصل للسلام.

    وسبق أن نشر الإعلامي الإسرائيلي نفسه تغريدة له، قال فيها:

    أتمنى أن يشاهد ملك الأردن، الملك عبد الله الثاني هذه المقابلة مع والده الذي أحبّه الشعب الإسرائيلي كثيرا.

     

    انظر أيضا:

    سياسيون خليجيون يوضحون مواقف الخليج من التطبيع مع إسرائيل
    هل تنضم دولة إسلامية أخرى لقطار التطبيع مع إسرائيل
    مفاجأة... سلطنة عمان تعلن لأول مرة "تجاوز التطبيع" مع إسرائيل
    رئيس مجلس الشورى السعودي: لم نعترض على وقف التطبيع مع إسرائيل
    تحفظات سعودية مصرية إماراتية على بند "وقف التطبيع مع إسرائيل" في بيان البرلمانيين العرب
    جنرال إسرائيلي: التطبيع مقابل حل القضية الفلسطينية
    الكلمات الدلالية:
    الأردن, الخليج, التطبيع مع إسرائيل, العلاقات الخليجية, الملك عبد الله الثاني, الأردن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik