22:45 24 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    رجل يحتج على تعيين الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح ويطالب بإجراء تغييرات جذرية في النظام السياسي في الجزائر العاصمة

    وفاة شاب جزائري متأثرا بإصابته في الاحتجاجات

    © REUTERS / RAMZI BOUDINA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10

    توفي، شاب جزائري، يبلغ من العمر 18 سنة، تعرض للإصابة خلال مسيرة يوم الجمعة الماضية 12 أبريل/ نيسان.

    وسقط رمزي يطو، خلال مناوشات برفقة زملائه الذين أصيبوا أيضا بجروح، وتم نقله إلى أحد المستشفيات لعلاجه.

    ومكث رمزي يطو في المستشفى لمدة أسبوع بمصلحة الإنعاش بمستشفى مصطفى باشا في الجزائر العاصمة.

    وحسب شهود عيان تحدثوا لقناة "النهار" الجزائرية فالضحية الذي يقطن بحي بعزيز التابع لبلدية بوقرة شرق البليدة، "تعرض إلى الضرب خلال مسيرة جمعة 12 أبريل، مما أدى إلى سقوطه خلال مناوشات، برفقة زملائه الذين أصيبوا بجروح".

    أما الرواية الثانية تتحدث عن أن الشاب "توجه إلى العاصمة للمشاركة في الجمعة الثامنة من الحراك، وأنه سقط من فوق شبه شاحنة صينية الصنع على رأسه".

    فيما تحدث البعض عن "تعرضه لضرب بالعصي من طرف بلطجية خلال مسيرة 12 أبريل الماضية".

    وفتح تحقيق في الحادث لمعرفة السبب الحقيقي لوفاة الشاب.

    ولا يزال الجزائريون يواصلون احتجاجاتهم مطالبين بإحداث القطيعة مع النظام القديم واستبعاد بعض المسؤولين، مع تركيزهم على "الباءات الأربعة" والتي يقصد بها رئيس مجلس الأمة، عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز، والوزير الأول نور الدين بدوي، وكذا رئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب.

    انظر أيضا:

    بين المقاطعة والاعتقالات والجنرال الغامض... الجزائر إلى أين
    "الباءات الأربعة"...من هم وما مستقبلهم في الجزائر الجديدة
    القبض على عمر البشير ونقله للسجن... استقالة الباء الأولى في الجزائر... متابعة لتطور العلاقات السعودية الروسية
    أكاديمي جزائري: الجزائر ستتخلص من باقي "الباءات" بطريقة دستورية
    استقالة بلعيز... تنحي أول "باء" من "الباءات الأربعة" في الجزائر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار اليوم, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik