10:10 24 مايو/ أيار 2019
مباشر
    شقيقتان هاربتان من المملكة العربية السعودية في هونغ كونغ

    في أول حوار لهما... السعوديتان الهاربتان تكشفان تفاصيل خطة الفرار من المملكة

    © REUTERS / YUYANG WANG
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    أجرت شبكة CNN الأمريكية حوارا مع الشقيقتان السعوديتان مها ووفاء السبيعي اللتان فرتا من بلدهما وطلبتا الحماية الدولية، وتقيمان حاليا في جورجيا.

    وخلال الحوار الذي يعد الأول لهما مع وسيلة إعلامية، كشفت الفتاتين عن خطتهما للهرب وكذلك تحدثتا عن تعرضهما للإساءة اللفظية والجسدية من أقاربهما الذكور.

    وقالت الشقيقتان السعوديتان مها ووفاء السبيعي، إنهما خططتا للهروب من السعودية لنحو خمس سنوات والآن تسعيان للجوء في جورجيا طالبتان مساعدة الدولية في ذلك.

    "ما هي جريمتنا؟"

    وأضافت الشقيقتان مها زايد السبيعي البالغة من العمر 28 عاما واختها وفاء البالغة من العمر 25 عاما،  خلال مقابلتهما مع "سي إن إن" في مدينة تبليسي بجورجيا، إن سبب هروبهما هو تعرضهما للإساءة اللفظية والجسدية من أقاربهما الذكور.

    وقالت وفاء: "أنا اخترت بكل ملئ إرادتي مغادرة المملكة العربية السعودية، لم أرتكب جريمة، ما هي جريمتي؟".

    لكن تحت القوانين السعودية وما يُعرف بـ"نظام ولاية الرجل" فقد تكون الشقيقتان قد ارتكبتا جريمة بهروبهما من المملكة

    وأضافت وفاء:

    "المرء يعيش مرة واحدة.. علي أن آخذ إذنا للقيام بأي شيء، للحصول على وظيفة أو الانتقال إلى مكان جديد أو الزواج، هذه الخيارات هي حقوقنا الأساسية ونحن لا نمتلكها".

    من جهتها قالت مها: "والدي يضربني أمام طفلي"، متحدثة عن ابنها البالغ من العمر 9 أعوام والذي تركته خلفها في السعودية قبل هروبها، مضيفة: "هذا كان أكبر دافع للمغادرة، عشت تحت رحمة أقاربي الذكور، وأفضل الموت على هذه الحياة"

    وتابعت مها: "إن عدنا إلى السعودية سنقتل أو سيزج بنا في سجن نسائي، لا يوجد خيار آخر."

    وأنشأت الفتاتين حسابا على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، باسم " georgia sisters" نشرتا فيه عددا من التغريدات، قالتا فيها: "نحن فتاتان سعوديتان هربتا من السعودية طلبا للجوء، عائلتنا والحكومة السعودية علقتا جوازا سفرنا والآن نحن عالقتان في جورجيا، نحن بحاجة لمساعدتكم رجاء.. السبيعي، هذا اسم عشيرتنا، أرجوكم أنقذونا منهم، وهذا جوازا سفرنا كدليل على هويتنا.. والدنا وإخوتنا وصلوا إلى جورجيا وهم يبحثون عنا، نحن هربنا من اضطهاد عائلتنا لأن القوانين لا تحمينا ونسعى للحصول على حماية UNHCR للذهاب إلى دولة آمنة".

    بيان سفارة السعودية

    السفارة السعودية في جورجيا أصدرت بيانا وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، قالت فيه: "أكدت سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية جورجيا أن جوازي سفر المواطنتين مها ووفاء اللتين تقيمان حاليًا في جورجيا ساريا المفعول.. إن أي مزاعم حالية بأن جوازي سفرهما قد ألغيا مزاعم غير صحيحة".

    وبحسب "رويترز"، قالت وزارة الداخلية الجورجية، يوم الخميس الماضي، إن سلطات الهجرة في الجمهورية السوفيتية السابقة زارت الشقيقتين في شقتهما المؤقتة في تبليسي، حيث زودتهما بمعلومات حول كيفية التقدم بطلب للجوء في البلاد.

    وقالت متحدثة باسم الوزارة في بيان إن "الغرض من زيارة ضباط إنفاذ القانون هو تقديم المساعدة والضمانات الأمنية للنساء".

    انظر أيضا:

    السعودية: حظر التدخين في الشركات والمؤسسات... وهذه عقوبات المخالفين
    تفاصيل أول تعاون من نوعه بين السعودية والإمارات ومصر وسوريا
    بينها السعودية... بلومبرغ تكشف أكثر البلدان "تعاسة" في العالم
    الكلمات الدلالية:
    حقوق الإنسان, السعودية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik