Widgets Magazine
04:47 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    قوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا

    حكومة الوفاق تكشف حقيقة فرض الإقامة الجبرية على فائز السراج

    © REUTERS / HANI AMARA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشف مهند يونس، المتحدث باسم حكومة الوفاق الليبية، حقيقة الأنباء المتداولة عن احتجاز رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، ووضعه تحت الإقامة الجبرية.

    وقال يونس في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الأحد، أن النائب أحمد معيتيق يقوم بجولات خارجية، باعتباره نائب رئيس المجلس الرئاسي، ومبعوثه للدول التي يزورها، إضافة إلى أكثر من وفد انطلقوا برسائل من الرئيس لبعض الدول خلال الفترة الماضية.

    وتابع أن رئيس مجلس المجلس الرئاسي يتابع كافة التفاصيل بنفسه على الأرض، باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة، وأنه يتحرك بكل حرية في العاصمة، طرابلس.

    ونفي يونس إقامة السراج تحت الإقامة الجبرية، وأنه يتابع تطور العمليات العسكرية على الأرض بنفسه، ويمكنه السفر إلى أي دولة أخرى حال استدعى الأمر بذلك، إلا أن الأوضاع الداخلية تستدعي وجوده بنفسه.

    وتداولت بعض الصحف الليبية معلومات وتصريحات عن فرض الإقامة الجبرية على رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج.

    ونشرت بوابة "أخبار ليبيا 24"، تصريحات لعضو مجلس النواب عز الدين قويرب،  نوه فيها إلى وجود شكوك تشير بأن يكون السراج رهن الإقامة الجبرية في طرابلس.

    تعقيب

    أصدرت حكومة الوفاق الليبية، التابعة للمجلس الرئاسي في طرابلس، تعليقا على إعلان الجيش الوطني الليبي بقيادة، المشير خليفة حفتر، عن "ضربات جوية صديقة" تنفذ في القتال الدائر حول العاصمة، طرابلس.

    وذكر رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق، فايز السراج، في بيان أمس السبت: "نشير إلى ما أعلن عنه المتحدث باسم قوات حفتر، يوم 18 أبريل/نيسان، واعترافه بمشاركة طائرات تابعة لدول أجنبية أسماها بـ"الصديقة" في القصف الجوي على طرابلس وضواحيها، فيما يعد اعتداء صارخا على سيادة ليبيا ومشاركة صريحة فيما وقع من انتهاكات جسيمة".

    وأكد البيان، أن "حكومة الوفاق، طالبت مجلس الأمن الدولي بإرسال لجنة أممية لتقصي الحقائق فيما ما وصفه "الانتهاكات" المرتكبة من قبل قوات حفتر في محيط طرابلس ومناطق أخرى من البلاد، متهما إياها بقتل مدنيين وتجنيدهم واستخدام أطفال قصر في القتال واستهداف أحياء مكتظة بالسكان بالأسلحة الثقيلة والصواريخ، بالإضافة إلى قصف مدارس وسيارات إسعاف ومستشفيات مدنية".

    انقسام حاد

    وتشهد العاصمة الليبية اشتباكات متواصلة بين الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، والجيش التابع لحكومة الوفاق في الغرب، منذ مطلع الشهر الجاري.

    وتعاني ليبيا، منذ التوصل لاتفاق الصخيرات في 2015، من انقسام حاد في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش بقيادة حفتر، بينما يدير المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة السراج غربي البلاد، وهي الحكومة المعترف بها دوليا، إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    انظر أيضا:

    وكالة: إعادة فتح مطار معيتيقة الدولي في ليبيا أمام حركة الملاحة الجوية
    حوار "سبوتنيك" مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي
    دبلوماسي تونسي: يعلق على تدهور الوضع في ليبيا
    احتدام المعارك في طرابلس تدفع الأمم المتحدة لنقل اللاجئين من ليبيا (صور)
    عبد الرحمن الراشد: الأزمة القطرية يمكن أن تحل في ساعة... ولا يجب تحويل ليبيا لدويلات صغيرة
    أنباء عن رفض واشنطن وموسكو لهدنة في ليبيا... دعم سعودي إماراتي للمجلس العسكري السوداني... جمعة جديدة في الجزائر
    الكلمات الدلالية:
    حفتر, الجيش الليبي, ليبيا, أعيان ليبيا, فايز السراج, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik