Widgets Magazine
19:04 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    قوات ليبية بالقرب من طرابلس

    شهود: قوات طرابلس تدفع خصومها للخلف قليلا جنوبي العاصمة

    © REUTERS / HANI AMARA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ذكر شهود، اليوم الأحد، أن قوات موالية للحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس دفعت خصومها من شرق ليبيا إلى التراجع عن مواقعها في أجزاء من خط المواجهة جنوبي طرابلس، على الرغم من توجيه المهاجمين ضربات جوية للعاصمة أثناء الليل.

    وبدأت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر والمتحالفة مع حكومة موازية في الشرق هجوما قبل أسبوعين، دون أن تتمكن من اختراق الدفاعات الجنوبية لحكومة طرابلس، وفقا لرويترز.

    وأفاد مراسلون من رويترز يزورون المنطقة بأن القوات الموالية لطرابلس تمكنت من دفع الجيش الوطني الليبي للخلف بضعة كيلومترات في ضاحية عين زارة الجنوبية. وتمكن المراسلون من الذهاب لعدة كيلومترات لمسافة أبعد إلى الجنوب مما تمكنوا من الوصول إليه عندما زاروا خط القتال ذاته قبل بضعة أيام.

    لكن إذا جرت الدعوة لوقف لإطلاق النار مثلما طالبت الأمم المتحدة، فإن الجيش الوطني الليبي سيكون قد سيطر على مساحة كبيرة من الأرض، إذ لا يزال يضع يده على جزء كبير من المنطقة الواقعة جنوبي طرابلس بما في ذلك قاعدة أمامية في بلدة غريان الجبلية التي تبعد نحو 80 كيلومترا جنوبي العاصمة.

    ونفى المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري تراجع قواته، قائلا للصحفيين إنها سيطرت في حقيقة الأمر على مزيد من الأرض بعدما وصفها بضربة جوية ناجحة.

    انظر أيضا:

    عضو المجلس الأعلى في ليبيا لـ "سبوتنيك": الليبيون يستطيعون حل آزماتهم بتلك الشروط
    وكالة: إعادة فتح مطار معيتيقة الدولي في ليبيا أمام حركة الملاحة الجوية
    حوار "سبوتنيك" مع الممثل الخاص لجامعة الدول العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي
    دبلوماسي تونسي: يعلق على تدهور الوضع في ليبيا
    احتدام المعارك في طرابلس تدفع الأمم المتحدة لنقل اللاجئين من ليبيا (صور)
    عبد الرحمن الراشد: الأزمة القطرية يمكن أن تحل في ساعة... ولا يجب تحويل ليبيا لدويلات صغيرة
    الكلمات الدلالية:
    اشتباكات طرابلس, أخبار ليبيا اليوم, خليفة حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik