08:34 17 يونيو/ حزيران 2019
مباشر
    الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة

    بينهم أغنى رجل في البلاد... 5 مليارديرات جزائريين أمام المحكمة بعد اعتقالهم

    © REUTERS / Ramzi Boudina
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0

    قال تلفزيون النهار الجزائري إن خمسة مليارديرات جزائريين مثلوا أمام المحكمة اليوم الاثنين لمواجهة اتهامات من وكيل الجمهورية (النائب العام) عقب اعتقالهم في إطار تحقيق في قضايا فساد.

    وأضاف تلفزيون النهار أن الخمسة هم أسعد ربراب، الذي يعتبر أغنى رجل أعمال في الجزائر، وأربعة أخوة من عائلة كونيناف التي يُعتقد بأن علاقة وثيقة تربطها بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

    ويرأس ربراب شركة سيفيتال المملوكة لأسرته التي تستورد السكر الخام من البرازيل وتصدر السكر الأبيض إلى تونس وليبيا ودول أخرى في الشرق الأوسط.

    أما أسرة كونيناف فهي مقربة من بوتفليقة الذي حكم الجزائر لمدة 20 عاما.

    وقال التلفزيون الجزائري اليوم الاثنين إنه تم توقيف خمسة مليارديرات في إطار تحقيق في قضايا فساد وبعضهم مقرب من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي استقال هذا الشهر عقب احتجاجات حاشدة.

    ولم يصدر بيان أو تعليق من الموقوفين حتى الآن.

    وتأتي الخطوة بعدما قال قائد الجيش قايد صالح الأسبوع الماضي إنه يتوقع محاكمة أفراد في النخبة الحاكمة بتهمة الفساد.

    وقال التلفزيون الجزائري يوم السبت إن محكمة جزائرية استدعت بالفعل رئيس الوزراء السابق أحمد أويحيى ووزير المالية الحالي محمد لوكال وهما من المقربين بشدة لبوتفليقة في إطار تحقيق بشأن تبديد المال العام.

    انظر أيضا:

    إيقاف أغنى رجل في الجزائر و4 رجال أعمال مقربين من بوتفليقة
    القضاء العسكري في الجزائر يلاحق قائدين عسكريين سابقين بتهمة تبديد أسلحة وذخيرة
    تعيين محافظ جديد بالنيابة لبنك الجزائر
    أنباء عن رفض واشنطن وموسكو لهدنة في ليبيا... دعم سعودي إماراتي للمجلس العسكري السوداني... جمعة جديدة في الجزائر
    بين المقاطعة والاعتقالات والجنرال الغامض... الجزائر إلى أين
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الجزائر, اعتقال, محكمة, رجال أعمال, بوتفليقة, الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik