17:24 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعربت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان عن رفضها للتوصيات المقدمة أمام مجلس السلم الأفريقي حول الأوضاع في السودان.

    الخرطوم- سبوتنيك. وقال أحد ممثلي قوى إعلان الحرية والتغيير، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: "نقدر التشاورات في مصر، لكن لن نقبل بأي نوع من الوصاية على الشعب السوداني، والتوصية التي وضعت أمام مجلس السلم الأفريقي غير مقبولة".

    وكانت الرئاسة المصرية قد أعلنت، أمس، اتفاق القمة التشاورية بشأن السودان في القاهرة، على مدة فترة تسليم السلطة لحكومة انتقالية في السودان إلى 3 أشهر.

    وقال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن "اجتماع القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان التي عقدت اليوم في القاهرة كان مهما، نجح في الخروج بنتائج إيجابية لصالح الشعب السوداني، من أجل الحفاظ على وحدة الشعب السوداني ومقدراته واستقراره، فضلا عن الانتقال السلس للمرحلة الانتقالية"، وذلك حسب وكالة "أ ش أ" الرسمية.

    وأضاف راضي، عقب انتهاء اجتماع القمة التشاوري بشأن السودان، أن "رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسى فقيه، أجرى زيارة مهمة للسودان، ووجد الآلاف من المواطنين في الشوارع، ومنح المجلس الانتقالي 15 يوما لتسليم السلطة لحكومة مدنية".

    وتابع أن "الرئيس عبدالفتاح السيسي كان له دور كبير، ونجح في مد الفترة من 15 يوما حتى 3 أشهر، إذ أن الرؤساء الذين حضروا اجتماع القمة وجدوا أن مدة 15 يوما غير كافية، ومن ثم تم التوافق على مهلة الـ3 أشهر لتشكيل الحكومة وظهور الملامح المدنية للمرحلة الانتقالية".

    ولفت المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إلى أن "السيسي عرض التجربة المصرية التي تتشابه مع الأوضاع في السودان، وانحياز القوات المسلحة للشعب دائما، مشددا على أن الجميع يسعى للحفاظ على السودان واستقراره، كما اتفق وزراء خارجية الدول التي حضرت الاجتماع التشاوري بشأن السودان، على عقد سلسلة من الاجتماعات للتنسيق ومتابعة تطورات الأوضاع".

    وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أكد في كلمة له خلال ختام القمة، أمس الثلاثاء: إن قادة أفارقة اتفقوا خلال اجتماع عقدوه في القاهرة على ضرورة إتاحة مزيد من الوقت للمجلس العسكري الحاكم في السودان لتطبيق إصلاحات ديمقراطية، قائلا: "تم التوافق على منح المزيد من الوقت لتنفيذ تلك الإجراءات" بمساعدة الاتحاد الإفريقي".

    وتابع: "عكست مباحثاتنا إرادة سياسية مشتركة نحو العمل الجماعي، وإعادة تأكيد التزامنا بوحدة السودان ودعم استقراره، موضحا أنهم توافقوا علي الحاجة العاجلة لمعالجة الوضع في السودان، وإرساء نظام ديمقراطي شامل، وتعزيز حكم القانون وتحقيق تنمية فعالة، بمساعدة الاتحاد الإفريقي".

    انظر أيضا:

    خبير عسكري: الترقب والقلق يسيطران على الوضع السياسي في السودان
    الجيش الليبي يخطط لتكثيف الهجوم على طرابلس... قمة إفريقية في القاهرة بشأن السودان... تهديدات إيرانية بإغلاق مضيق هرمز
    محمد بن زايد ورئيس جنوب السودان يبحثان علاقات البلدين
    رئيس المجلس الانتقالي العسكري في السودان يؤكد تلقيه اتصالات من تركيا وقطر
    البرهان: إذا اقتضت الضرورة إنهاء عمل المجلس الانتقالي في السودان فسنقوم بذلك
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, المجلس العسكري السوداني, الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook