08:43 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مدير مركز "دال" للإعلام في لبنان، فيصل عبد الساتر، إن ربط رئيس المجلس النيابي، نبيه بري، بين ترسيم الحدود البرية والبحرية للبنان الآن هو " ضربة معلم"، حيث أن الحدود البرية ما زال عليها خلاف كبير بين لبنان وإسرائيل.

    وأشار عبد الساتر إلى أنه لم يلتفت أحد في السابق إلى التحفظات اللبنانية لدى الأمم المتحدة، ولأن الأمر لا يقتصر على المصالح البحرية التي تعني إسرائيل في الوقت الحالي تعين التذكير بضرورة حل الملف كاملا.

    وأكد عبد الساتر، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أن القسمة التي طرحتها الولايات المتحدة في وقت سابق لم تكن عادلة وكانت تخالف القواعد البحرية، لذا رفضها لبنان وتعين الاحتكام إلى دراسات قانونية مشددا على أن لبنان لدية خرائط واضحة وسيقبل بما يتوصل إليه المجتمع الدولي وفق قواعد قانونية صحيحة وواضحة دون فرض إملاءات.

    وأشار إلى أن إسرائيل تريد فرض إملاءاتها للاستفادة بالحصة الأوفر من  الطاقة المتوفرة في بلوك 9 المتنازع عليه، وسيكون للبنان قوة رادعة حال تصرف إسرائيل بما يستوجب ذلك.

    وأوضح مدير مركز "دال" أن لجوء لبنان للأمم المتحدة يهدف إلى وضع حد لتغول واشنطن في فرض سياساتها على كثير من الدول، مشيرا إلى أن المنظمة الدولية ربما تكون الآن أفضل الحلول المتوافق عليها.

    انظر أيضا:

    إسرائيل تنتهك حدود لبنان الجوية والبحرية
    عون يرفض انضمام لبنان لأي منتدى طاقة تشارك فيه إسرائيل
    بعد 37 عاما… إسرائيل تستعيد رفات جندي قتل في لبنان (فيديو)
    لبنان يدين الإعلان الأمريكي بضم الجولان إلى إسرائيل واعتداءات غزة
    نصر الله يراوض إسرائيل قبل إعلانها الحرب على لبنان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إسرائيل, أخبار لبنان, نبيه بري, لبنان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook