02:06 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    7104
    تابعنا عبر

    هاجم رئيس الوزراء القطري الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم، الحكام في الدول العربية عبر وصفهم بأنهم "حكام كل همهم بقائهم في السلطة بأي ثمن حتى لو كان هذا الثمن شرف الأمة".

    ففي سلسلة تغريدات للمسؤول القطري السابق على صفحته بموقع "تويتر" ألقى رئيس الوزراء القطري الأسبق، الضوء على ما وصفه بـ"هزائم في شتى المجالات" منها قضيتي القدس والجولان.

    وقال ابن جاسم: "لم أتحدث منذ أكثر من شهر، والسبب ليس لعدم وجود مواضيع أو قضايا أو آلام تهم العالم العربي، وما أكثرها! فقد مضى أكثر من شهر على انتهاء القمة العربية التي لم نسمع ولم نر لها أي نتائج، مع أننا في أمس الحاجة لتحقيق الحد الأدنى من النتائج الإيجابية على الأقل…"

    وأضاف "كي نخطو الخطوة الأولى على طريق الخروج من حالة التشتت والتفرق التي نعاني منها، ونعالج بعض ما يجري في البلدان العربية من مصائب ومصاعب… فنحن لم نترك بصيص أمل للطفل العربي الذي دمرنا مستقبله، إما بما يملأ نفوسنا من الأحقاد، أو بتخبطنا الاقتصادي والاجتماعي والسياسي".

    وتابع: "أما آن الأوان كي نركز على الأقل على تطوير الذات في شتى المجالات؟ فالشعوب العربية تأن منذ زمن من البطالة وقلة المدخول وزيادة الضرائب بشتى مسمياتها، ويا ليت أن هذه الأموال التي تجبى تستغل لتطوير الخدمات من صحة وتعليم وإسكان، ولكن للأسف انها تهدر في مغامرات غير محسوبة".

    وأردف:

    "إذا لاحظتوا لم أذكر القدس أو الجولان ولا هزائمنا في شتى المجالات لأن هذا الموضوع أصبح حلم في ظل حكام كل همهم بقائهم في السلطة بأي ثمن حتى لو كان هذا الثمن شرف الأمة".

    والجولان أراض سورية تحتلها إسرائيل منذ الخامس من حزيران/ يونيو 1967، وترفض الانسحاب منها رغم قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 الصادر بالإجماع في 17 كانون الأول/ ديسمبر 1981، الذي يطالب إسرائيل بإلغاء ضم مرتفعات الجولان السورية.

    انظر أيضا:

    حمد بن جاسم يعلق على بيان قطر الصادر استجابة لأمير الكويت بشأن الخلافات
    حمد بن جاسم: فوز مشرف... تحية للأمير
    حمد بن جاسم يتحدث عن تخبط في السعودية (فيديو)
    حمد بن جاسم يكشف عن وساطة نتنياهو بين زعيمين عربيين
    حمد بن جاسم يوجه سؤالا للسعودية ويتحدث عن "مفاجآت محزنة"
    الكلمات الدلالية:
    الجولان, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook