21:52 GMT28 مارس/ آذار 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    151
    تابعنا عبر

    طلبت والدة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، زيارة ابنها المحتجز في أحد سجون العاصمة الخرطوم منذ الإطاحة به من قبل الجيش.

    وقالت صحيفة "آخر لحظة"، اليوم السبت، إن "والدة البشير، الحاجة هدية محمد زين، طلبت زيارة ابنها في معتقله بسجن كوبر"، مشيرة إلى أن الطلب ربما يتم تقديمه رسميا للمجلس العسكري للبت فيه.

    وذكرت مصادر صحفية، أن "أسباب أمنية هامة حالت دون التأكيد على مكان احتجاز الرئيس المعزول، وما إذا كان يقبع في زنزانة بسجن كوبر، أو أنه مسجون في مكان آخر غير معلوم".

    في المقابل، طالب محتجون في ساحات الاعتصام وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، بنشر صورة للبشير في محبسه والكشف عن مكان تواجده، وقطع الطريق على التخمينات والتصريحات التي ذهبت إلى حد ترجيح أنه خارج السجن.

    وكانت الصحيفة السوانية قالت، في وقت سابق، إن "صحة الرئيس المعزول، 75 عاما، في تدهور"، ونقلت عن مصادر لم تسمها أن البشير "يعاني عدة أمراض مما يتطلب وجوده خارج السجن".

    وأوضحت أن فريقا طبيا من 5 أطباء يعكف على متابعة الحالة الصحية للبشير، وهم في تخصصات الباطنية، والأنف والأذن والحنجرة، والمخ والأعصاب، والقلب، والعظام. وأشار المصدر إلى أن "الوضع الصحي الحالي للبشير لا يسمح ببقائه في السجن في هذه المرحلة".

    ونقلت السلطات الانتقالية الرئيس المعزول عمر البشير إلى سجن كوبر بعد أيام على عزله في 11 أبريل/ نيسان الجاري، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي، وشكل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا بعد عزل البشير وحدد مدة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

    انظر أيضا:

    حميدتي يفجر مفاجأة ويكشف أسرارا صادمة عن البشير (فيديو)
    بعد 24 عاما... الكشف عن تدبير "البشير" لاغتيال حسني مبارك (فيديو)
    بالفيديو... المجلس العسكري السوداني يكشف طلب البشير إبادة ثلث الشعب
    تفاصيل جديدة حول المبالغ المضبوطة في منزل البشير
    تدهور حالة البشير
    الكلمات الدلالية:
    محاكمة البشير, عزل البشير, احتجاجات السودان, القبض على عمر البشير, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, ملاحقة البشير, المجلس العسكري السوداني, الرئاسة السودانية, الحكومة السودانية, عمر البشير, الخرطوم, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook