17:01 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    قالت مصادر دبلوماسية بريطانية في ​بيروت​ إنه "منذ عام 2012، تقدّم ​بريطانيا​ برنامجا لتدريب وتجهيز وتوجيه أفواج الحدود البرية الأربعة للجيش اللبناني ولتقديم التدريب على العمليات في المناطق المأهولة في قاعدتي حامات ورياق الجوية".

    وأشارت عبر صحيفة "الشرق الأوسط" إلى أن هذه الأفواج "تقوم بمراقبة أنشطة العناصر المسلحة غير الشرعية في المناطق الحدودية، وتحديدها وردعها ومنعها، مما يضع الحدود اللبنانية تحت سلطة الدولة".

    وأوضحت أن "المشروع يهدف إلى السماح للجيش اللبناني بالسيطرة الكاملة على حدوده مع ​سوريا​، وهذا يعني أن الحدود ستكون تحت إشراف متزايد، مما يسمح للجيش اللبناني باكتشاف وردع وطرد النشاط غير المشروع عبر الحدود".

    وأكد أن "هذه المساعدات أثبتت نجاحا في تمكين قدرات الجيش، فدعم بريطانيا للقوات المسلحة اللبنانية جعل الحدود اللبنانية تحت سلطة الدولة لأول مرة".

    وقال إن "نجاح المعركة ضد داعش في ​فجر الجرود، والدور الإيجابي الذي تلعبه الأبراج على الحدود السورية اللبنانية ساهم في نجاح سيطرة الدولة على حدودها مع سوريا".

    وبينت المصادر أن "بريطانيا ساهمت في تدريب نحو 11000 جندي على العمليات العسكرية في المناطق المأهولة ونحو 7000 في العمليات الحدودية، ثم إنها أنفقت أكثر من 60 مليون ​جنيه إسترليني​ على تدريب وتجهيز فوج الحدود البرية التابع للجيش اللبناني، ويشمل ذلك بناء 39 برج مراقبة على الحدود، و37 قاعدة عمليات متقدمة على طول الحدود".

    وشددت على أنه "منذ عام 2019، سيكون للبنان سلطة كاملة على حدوده مع سوريا بالإضافة إلى مرافق التدريب الداخلي، يوجد مرفق تدريب متخصص على الحدود البرية في ​قاعدة رياق الجوية​.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية: طهران تؤيد انضمام لبنان والعراق لمباحثات أستانا كونهما جيران لسوريا
    لبنان على مشارف أزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ عقود
    "صيف واعد" ينتظر لبنان... الحريري يعلق على قرار اتخذته القيادة السعودية
    مدير مركز "دال": لبنان لجأ للأمم المتحدة في قضية ترسيم الحدود لوضع حد لتغول واشنطن
    الكلمات الدلالية:
    لبنان, بريطانيا, الجيش اللبناني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook