Widgets Magazine
04:13 12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    حصيلة خسائر فادحة لـداعش ... القوات العراقية العراق

    العراق يلاحق فلول الإرهاب قرب الحدود مع ثلاث دول

    © Photo / خلية الإعلام الأمني
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    انطلقت القوات العراقية، اليوم الأحد، بعمليات تفتيش في واديين على مقربة من الحدود مع ثلاث دول، لملاحقة فلول الإرهاب، بمحافظة الأنبار، ثلث مساحة العراق، غربا.

    وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي، في بيان تلقته مراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، أن القوات الأمنية في قيادة عمليات الجزيرة، تشرع بواجب تفتيش في وادي حوران.

    ويقع وادي حوران، في غربي محافظة الأنبار، غرب العراق، والذي يمتد لمسافة 350 كلم من الحدود العراقية — السعودية.

    وأضافت الخلية، من جانبها تنفذ قيادة عمليات الأنبار واجبا أخرا في وادي القذف، الذي يمتد من حدود العراق السورية مرورا، بالشريط الأردني، وصولا إلى قضاء النخيب.

    ونوهت خلية الإعلام الأمني، إلى أن هاتين العمليتين، تأتيان، وفق معلومات استخبارية دقيقة، ملمحا إلى مزيد من التفاصيل يتم الإعلان عنها لاحقا.

    تمكنت قوة من الحشد العشائري العراقي، ليل الاثنين 7 إبريل الجاري، من قتل مجموعة إرهابيين بينهم انتحاري، غرب محافظة الأنبار، غربي البلاد، بمحاذاة الحدود السعودية.

    وحينها، أعلنت خلية الإعلام الأمني، في بيان تلقته "سبوتنيك"، أن "قوة من لواء حشد قضاء حديثة، غربي الأنبار، وحسب معلومات استخبارية لقيادة عمليات الجزيرة، تتمكن من قتل 4 إرهابيين داخل سيارة".

    وأضافت الخلية، أن الإرهابيين، ضمنهم انتحاري يرتدي حزاما ناسفا، تم قتلهم في غرب وادي حوران، غربي الأنبار.

    وفي وقت سابق، باشرت قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية، تنفيذ عملية تمشيط وتطهير حدود مدينة سامراء وصولا لشرقي محافظة الأنبار غربي العراق، لملاحقة عصابات "داعش" الاجرامية.

    وأعلن الحشد أن، العملية مستمرة، لإنهاء تهديد "داعش" في تلك المناطق.

    وأعلن العراق تحرير أراضيه من تنظيم "داعش" نهاية العام الماضي، وإعادة إعمار المناطق المحررة.

    لكن القوات العراقية تواصل عمليات تفتيش ومداهمات لضمان تطهير المنطقة، والقضاء على فلول "داعش"، خاصة على الحدود العراقية ومنع محاولات تسلل العناصر الإرهابية عبر الحدود.

    الكلمات الدلالية:
    القوات العراقية, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik