Widgets Magazine
22:45 21 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    متظاهرون سودانيون يضربون رجلا يعتقد أنه عميل حكومي بينما يحاول الجنود إخراجه من الحشد في الخرطوم

    توقعات بوصول مواكب جديدة من شرقي السودان إلى ميدان الاعتصام بالخرطوم

    © REUTERS / UMIT BEKTAS
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن تجمع المهنيين السودانيين المعارض، اليوم الأربعاء، أنه من المتوقع أن يصل العاصمة الخرطوم العديد من المواكب للتضامن مع المعتصمين، قرب مباني القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

    سبوتنيك. وقال تجمع المهنيين السودانيين، في بيان اليوم الأربعاء، "تتوجه المواكب من مدن حلفا الجديدة وتمبول، شرقي البلاد، كما يشارك موكب لموظفي شركة زين للاتصالات بالخرطوم إلى ساحة الاعتصام أمام القيادة العامة لقوات شعبنا المسلحة في الخرطوم".

    وتأتي هذه المواكب، بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لعيد العمال.

    ويذكر أن المفاوضات بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير، قد توقفت يوم أمس الثلاثاء عقب اتهام نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول محمد حمدان دقلو، لقوى الحرية والتغيير بانهم غير صادقين ويمارسون تكتيكا خلال التفاوض مع المجلس العسكري.

    ويشار حسب تصريحات الجانبين إلى أن هناك اختلاف في توزيع النسب بين العسكريين والمدنيين للمجلس السيادي الذي من المفترض يرأس الدولة، كما أن هناك قضايا منتظر النقاش حولها بين الجانبين متمثلة في مدة الفترة الانتقالية قبل الدخول في انتخابات شاملة تختار أول حكومة مدنية بعد عزل الرئيس السابق عمر البشير في الحادي عشر نيسان/ أبريل 2019.

    انظر أيضا:

    إعلام: المعتقلون السياسيون في السودان يعودون إلى ميدان الاحتجاج
    قرقاش: الدول العربية تدعم الانتقال في السودان وتريد استقراره
    السودان... مبادرة من 5 نقاط لحل أزمة المجلس السيادي والحكومة الانتقالية
    "الحرية والتغيير" في السودان: المجلس العسكري يريد أن يتمسك بالسلطة
    العسكري الانتقالي في السودان باب التفاوض ما زال مفتوحا... البغدادي يظهر لأول مرة منذ 5 سنوات... مبعوث الأمم المتحدة لليبيا يفقد حياده
    سفيرة دولة أوروبية تعلق على ما تعرضت له خلال زيارة اعتصام السودان (صور)
    "بلاوي في مؤسسات الدولة"... السودان يكشف أسرار البشير
    الكلمات الدلالية:
    السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik