16:50 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    ردت السفارة السعودية في أذربيجان، على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول تأييد سفيرة المملكة في أمريكا، الأميرة ريما بنت بندر، لمشروع قرار في الكونغرس الأمريكي يقضي بالاعتراف بـ"إبادة الأرمن" إبان الدولة العثمانية.

    وقالت السفارة عبر صفحتها الرسمية على موقع "تويتر": "إشارة إلى ما تم تداوله مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض وسائل الإعلام غير الموثوقة بأن سمو سفيرة المملكة العربية السعودية في واشنطن أعربت عن دعم المملكة لأحد مشاريع القوانين في الكونغرس الأمريكي المتعلق بالاعتراف بـ(الإبادة ضد الأرمن) في عهد الدولة العثمانية".

    وتابعت سفارة المملكة في باكو بيانها قائلة: "مواقف المملكة ثابتة تجاه القضايا التي تهم جمهورية أذربيجان الشقيقة، وأن هذا الحديث عارٍ من الصحة وأن سمو السفيرة لم تقم بلقاء أي من أعضاء الكونغرس حتى الآن، ولم يصدر من سموها أي تصريح في هذا الشأن، وتبين السفارة أن تلك المواقع والصحف دائما ما تقوم بإثارة مواضيع غير صحيحة عن المملكة ومواقفها لعمل التفرقة بين المملكة العربية السعودية والدول الإسلامية وشعوبها بهدف الاثارة والانقسام لخدمة مصالحهم وتوجهاتهم الشخصية".

    انظر أيضا:

    أردوغان: لو تمت إبادة الأرمن لما شاهدناهم منتشرين في العالم
    ماكرون يحدد تاريخ 24 أبريل يوما وطنيا لإحياء ذكرى إبادة الأرمن
    تركيا ترد على قرار البرلمان الهولندي بشأن "إبادة" الأرمن
    البرلمان الهولندي يعترف بأن مذبحة الأرمن عام 1915 إبادة جماعية
    البرلمان الألماني يتبنى قرارا باعتبار مجازر تركيا ضد الأرمن إبادة جماعية
    الكلمات الدلالية:
    مذابح الأرمن, العلاقات السعودية التركية, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, أزمات السعودية, إبادة الأرمن, السفارة السعودية في واشنطن, الديوان الملكي السعودي, الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان آل سعود, السعودية, أذربيجان, باكو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook