20:26 23 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    كثفت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي الضوء على جمع أكبر فدية في الشرق الأوسط والبالغة 10 مليون دينار كويتي أي ما يقارب "33 مليون دولار" لقاتل الإعلامية الكويتية هداية السلطان السالم التي قتلها خالد نقا العازمي منذ 18 سنة.

    وكانت هداية سلطان السالم قد نشرت مقالا قالت فيه، بأن فتيات عشيرة العوازم التي ينتمي إليها خالد نقا العازمي، يودين رقصة إغرائية. ليقوم خالد نقا العازمي بإطلاقه ست رصاصات على الإعلامية ويرديها قتيلة. وحُكم عليه بالإعدام ومن ثم خفّف الحكم المؤبّد وقضى مدة 18 سنة في السجن.

    وخلال حملة التبرعات أدعى شيخُ قبيلة العوازم الكويتية فلاح بن جامع، إن الكويتَ لا يوجدُ فيها راقصاتٌ بل كانت تأتي بِهِنَّ من مدينةِ البصرة.

    وتحدثَ بن جامع خلالَ تجمع لأفراد عشيرته، إن الكويت قبلَ عقودٍ لم يكن فيها راقصاتٌ كويتيات، الامرُ الذي نسب إلى النساءِ العراقيات.

    وتظاهر العديد من شيوخ العشائر والشباب العراقيين في البصرة جنوب العراق احتجاجاً على كلام أحد شيوخ قبائل العوازم في الكويت. وقصد المحتجون مقر القنصلية الكويتية وأنزلوا العلم الكويتي احتجاجاً على كلام فلاح بن جامع العازمي.

    في المقابل، قدم شيخ قبيلة العوازم اعتذاره الرسمي، مساء الأربعاء، عبر الإعلام معتبراً ما تفوه به "زلة لسان"، وموضحاً أنه لم يقصد نساء البصرة لأن أهل العراق والبصرة أهله وأقرباؤه، وتربطهم بالكويت علاقات نسب وأخوّة.

    وقال موجها كلامه لأهل البصرة: "أنتم أهلنا وأتمنى أن يقبل أهل البصرة خاصة والعراق عامة اعتذاري".

    وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، الأربعاء، إن عملا دبلوماسيا عالي المستوى يجري بين بغداد والكويت، على خلفية "إساءة" شيخ إحدى القبائل الكويتية للنساء العراقيات.

    وشهدت الساعات الماضية تصعيدا خطيرا بين الكويت والعراق بعدما أشعلت زلة لسان الشيخ الكويتي فلاح بن جامع العازمي أمير قبيلة العوازم، الأربعاء، احتجاجات في مدينة البصرة العراقية.

    انظر أيضا:

    بعد إنزال العلم بسبب "الفيديو المسيء"... الكويت: لن يمر مرور الكرام
    "فيديو مسيء للعراقيات" يشعل جدلا واسعا... ومحتجون يهاجمون قنصلية الكويت
    الكويت تتخذ إجراءات ضد إعلامية "سخرت من الذات الإلهية"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, البصرة, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik