Widgets Magazine
20:10 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    أحمد معيتيق  أحد أعضاء المجلس الرئاسي الليبي

    الرئاسي الليبي: نرحب بتصريحات السيسي لمحاربة الإرهاب معنا وليس مع "انقلابي"

    © REUTERS /
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    رحّب نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، أحمد معيتيق، بتصريحات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمحاربة الإرهاب في ليبيا، لكن مع حكومة الوفاق الوطني وليس مع من وصفه بـ"الانقلابي" الساعي للسلطة.

    وقال معيتيق في مقابلة مع وكالة سبوتنيك إن "الشعب المصري والحكومة المصرية والرئيس المصري يعلمون جيدا أن أكثر من 60 بالمئة من الجيش الليبي موجودون في غرب ليبيا، وعندما تحدثنا عن توحيد المؤسسة العسكرية كانوا واضحين ويعرفون أيضا ما الذي يلزم لتوحيد المؤسسة العسكرية، وأن طرابلس بها قوات عسكرية نظامية".

    وأضاف معيتيق "أما في رسالته [السيسي] بأننا ندعم محاربة الإرهاب فهذه رسالة عامة موجودة لدى الجميع، ومحاربة الإرهاب كلمة فضفاضة يمكن أن تستعمل بكثير من الطرق"، مشددا "نحن حاربنا الإرهاب فهل يستطيع أحد أن يقول إننا لم نفعل ذلك، [قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة] حفتر هو من لم يحارب الإرهاب، هو من جعل الإرهاب يخرج من درنة ويتجه لسرت".

    وأكد معيتيق "حفتر يحارب من أجل أن يصل للسلطة، واليوم مستمر في حربه من أجل أن يصل للسلطة… أما محاربة الإرهاب فنحن نرحب بها، 1000 ترحيب بكلام السيد السيسي في محاربة الإرهاب، لكن معنا نحن، وليس مع شخص انقلابي يسعى للوصول للسلطة".

    وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قال خلال استقباله قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، منتصف أبريل/ نيسان الماضي، دعم بلاده لجهود مكافحة الإرهاب والميليشيات المتطرفة في ليبيا.

    وقال بيان صادر عن رئاسة الجمهورية إن الرئيس السيسي "أكد دعم مصر لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في كافة الأراضي الليبية، وبما يسمح بإرساء قواعد الدولة المدنية المستقرة ذات السيادة، والبدء في إعمار ليبيا والنهوض بها في مختلف المجالات تلبية لطموحات الشعب الليبي العظيم".

    وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة منذ شهر، مخلفة 376 قتيلا على الأقل و1822 مصابا، حسب منظمة الصحة العالمية. فيما تقدر المنظمة الدولية للهجرة أعداد النازحين بنحو 38 ألفًا و900، مشيرة إلى أن المدنيين يفرون من منازلهم.

    ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 تشهد ليبيا، الدولة الغنية بالنفط، نزاعات داخلية مختلفة، لكن الهجوم الذي أطلقته قوات حفتر الخميس شكل تدهورا واضحا بين السلطتين المتنازعتين على الحكم.

    وتتنازع على الحكم في ليبيا سلطتان هما: حكومة الوفاق الوطني برئاسة فايز السراج التي شكلت في نهاية 2015 بموجب اتفاق رعته الأمم المتحدة وتتخذ من طرابلس مقرا لها، وسلطات في الشرق الليبي مدعومة من "الجيش الوطني الليبي" بقيادة المشير خليفة حفتر.

    انظر أيضا:

    معيتيق: العلاقات الروسية الليبية شهدت تطورا كبيرا
    معيتيق لـ "سبوتنيك": أعضاء المجلس الرئاسي الليبي متواجدون الآن في القاعدة البحرية بطرابلس
    أبو بكر بعيرة: زيارة معيتيق لموسكو محاولة لإقناع روسيا بجيش مواز
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, اشتباكات طرابلس, المجلس الرئاسي الليبي, أحمد معيتيق, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik