Widgets Magazine
00:35 20 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    إيفانكا ترامب - جاريد كوشنر

    الخيار الوحيد أمام الفلسطينيين والعرب بشأن "صفقة القرن"

    © REUTERS / HANDOUT
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال الكاتب البحريني عبد الله الجنيد، إن أكبر التحديات لما بات يعرف بصفقة القرن هو غياب شركاء وازنين، وأكبرهم المملكة العربية السعودية.

    وأضاف في تصريحات خاصة إلى "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن ما رشح حتى الآن حول القضية مجرد تصريحات مقتضبة، من قبل جاريد كوشنر، وأهمها التنصل من الوضع النهائي والقانوني لمدينة القدس، وضم كل مستوطنات الضفة الغربية إلى إسرائيل، وإسقاط فرضية العودة للحديث عن مبادرة السلام العربية.

    اعتراف أمريكي

    وتابع أنه يستخلص من كل ذلك إخراج خيار حل الدولتين إلى الأبد في هذه الصفقة، وأنه سيلحق ذلك الاعتراف الرسمي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، بسيادة إسرائيل على الجولان.

    وتابع بحسب وصفه، قائلا:"هذا الارتجال المتهور من قبل إدارة ترامب دون احتساب يؤسس لاستمرار عدم الثقة في السياسات الأمريكية منذ غزو العراق في 2003، وما أنتجته من نتائج كارثية على المنطقة حتى يومنا هذا".

    وأوضح أن الخيار الوحيد أمام الفلسطينيين والعرب الآن، هو محكمة العدل الدولية، كونها الهيئة الدولية الوحيدة التي قد تضمن الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني.

    نقطة بداية

    قال جاريد كوشنير، مستشار البيت الأبيض إن خطته للسلام في الشرق الأوسط ستكون "نقطة بداية جيدة" لمعالجة القضايا الجوهرية بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

    وقال كوشنر لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى إن "ما سنتمكن من إعداده هو حل نعتقد أنه سيكون نقطة بداية جيدة للقضايا السياسية، ومن ثم إطار لما يمكن القيام به لمساعدة هؤلاء الناس على بدء حياة أفضل"،  بحسب رويترز.

    بذكر أن البيت الأبيض يخطط لإطلاق خطة سلام في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن" في الأشهر القليلة المقبلة.

    وكان كوشنر صرح، الثلاثاء الماضي، أنه سيتم الكشف عنها في وقت ما بعد شهر رمضان، الذي ينتهي هذا العام في 4 يونيو/ حزيران، بحسب "أسوشيتيد برس".

    التواصل بين السلطة وواشنطن

    في وقت سابق، قال السفير حازم أبو شنب، القيادي بحركة فتح، إن السلطة الفلسطينية أو أي من الجهات الفلسطينية لم يتواصلوا مع أي مسؤول من الإدارة الأمريكية بشأن ما يسمى بـ"صفقة القرن".

    وأضاف، أبو شنب، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك": "السلطة الفلسطينية اتخذت موقفا منذ أن أعلن ترامب، في 6 ديسمبر/كانون الأول 2017، موقفا مناهضا للقانون والتاريخ، ضد مدينة القدس، لصالح الدولة العبرية على حساب الحقوق الفلسطينية والقانون الدولي، وضرب بها عرض الحائط، وقرر أن يعطي القدس لدولة (الاحتلال الإسرائيلي).

    وتابع: "منذ ذلك الوقت، امتنعت السلطة ومنظمة التحرير وحركة فتح عن التواصل مع أي شخصيات رسمية أمريكية".

    الموقف الأردني

    في وقت سابق، قالت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، إن مواقف الأردن وجهوده بقيادة الملك عبد الله الثاني، حيال القدس والقضيّة الفلسطينيّة مركزية ومهمة، وهي واضحة ومعلنة وساهمت بوضع القضية الفلسطينية بصدارة اهتمامات المجتمع الدولي.

    ولفتت إلى أن الأردن لا يعرف تفاصيل صفقة القرن، وبغض النظر عن تفاصيلها كانت لاءات الملك الثلاثة واضحة حول التوطين والوطن البديل والقدس، فلا تنازل عن الثوابت في هذا الجانب، وسيواصل الأردن دوره بموجب الوصاية الهاشمية على المقدّسات الإسلاميّة والمسيحيّة في القدس، واصفة القضية الفلسطينية بأنها قضية أردنية عربية عالمية مشتركة.

    انظر أيضا:

    البرغوثي: صفقة القرن تنفذ ما جاء في كتاب لنتنياهو قبل 25 عاما
    عن أطرافها وأهدافها... نجل مبارك يعلق للمرة الأولى على "صفقة القرن"
    الجيش الأردني يرد على "تسريبات صفقة القرن": نرفض التهديدات وفي أعلى درجات الجاهزية
    نصر الله: هناك دور حقيقي للسعودية والإمارات في طبخة "صفقة القرن"
    فلسطين: غرينبلات يكشف حجم مؤامرة ما تسمى "صفقة القرن"
    الكلمات الدلالية:
    صفقة القرن, فلسطين, أمريكا, الجيش الأردني, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik