Widgets Magazine
04:04 23 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر

    عميد بلدية سبها يكشف تفاصيل ذبح عسكري على يد عناصر "داعش"

    © REUTERS / ESAM OMRAN AL-FETORI
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف حامد الخيالي، عميد بلدية سبها، تفاصيل العملية التي وقعت فجر اليوم السبت بإحدى معسكرات القوات المسلحة الليبية.

    وقال الخيالي، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك" اليوم السبت، إن مجموعة تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي، هاجمت أحد مراكز التدريب وذبحت عسكريا كما قتلت ثمانية بالرصاص، فيما لم يعرف عدد المصابين حتى الآن.

    وتابع أن عناصر التنظيم تعدت على السجن في المنطقة، مشيرا إلى أن مجموعة المهاجمين ضمت أفراد من تشاد ومجموعات المزارع التي هربت من عمليات الجيش وبقيت داخل المزارع لمهاجمة المدن في أي لحظة، وأنها استغلت عمليات الجيش في طرابلس ونفذت تلك العملية.

    وطالب الخيالي الأهالي بالدفاع عن المنطقة الجنوبية ومساندة الجيش في عملياته، قائلا "من لا يدافع عن داره ووطنه وجيشه لا يستحق كلمة مواطن ويتساوى مع المرتزقة والمليشيات، خاصة أن الجيش يخوض حربا ضد دول عدة، لا ضد المجموعات الإرهابية وحدها".

    وأعلن المركز الإعلامي للواء 73 مشاة التابعة للجيش الوطني الليبي، تصديه للهجوم المسلح الذي تعرضت له المنطقة العسكرية في مدينة سبها فجر اليوم السبت.

    وقال المركز الإعلامي للواء 73 مشاة، في بيان صحفي عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، إن "وحدات الجيش الوطني الليبي في مدينة سبها قد تصدت لهجوم مسلح تعرضت له المنطقة العسكرية سبها".

    وأضاف "ما أن تحركت المجموعة المسلحة بقيادة حسن موسى ومن يسانده برماية عشوائية واقتراب مجموعة أخرى من المطار، تم صد الهجوم".

    انظر أيضا:

    الجيش الليبي: قواتنا تصد هجوما مسلحا على المنطقة العسكرية في سبها جنوب البلاد
    الجيش الليبي يكشف معلومات استخباراتية من قلب مصراتة... ويبلغ دولة أوروبية متورطة
    الجيش الليبي يعلن استعادة سيطرته على عدة مناطق جنوب العاصمة طرابلس
    المسماري يؤكد أن الجيش الوطني الليبي سيحمي المدنيين ومن يرفع الراية البيضاء في معركة طرابلس
    مصدر عسكري: الجيش الليبي يقوم بعملية التفاف وانسحاب قوات الوفاق للوراء
    الكلمات الدلالية:
    أخبار ليبيا, الجيش الوطني الليبي, داعش, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik