04:08 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال الفريق أول جلال الدين الشيخ، نائب مدير جهاز الأمن والمخابرات السوداني السابق، إنه هو من قاد عملية تغيير عمر البشير.

    وأقسم جلال في مقطع فيديو أمام جمع من الحضور قائلا: "أقسم بالله العظيم وعليّ الطلاق أنا الذي قدت هذا التغيير، ثم كرر قسمه بالطلاق أنه ذهب إلى وزير الدفاع (عوض بن عوف) ومن قبله مدير المخابرات صلاح قوش، وأخبرهما بأنه "ليس من الممكن أن تخسر البلاد ملايين المواطنين في سبيل حماية عشرين أو ثلاثين رجلا"، وشدد على ضرورة "تنحي الرئيس بالحسنى أو بغيرها، حقنا للدماء".

    وتابع: "قلت لابن عوف: كتر خيرك أنت قائدنا لكن ما مقبول، فقال لي: يجب أن نحافظ على الانضباط وسأعلن البيان وأتنحى للمحافظة على (السيستم) العسكري حسب قوله.

    وأضاف جلال: عندما أصروا على أن أكون بالمجلس الانتقالي قلت لهم بالله يا جماعة عليكم سيبونا كفانا والمهمة دي تتعدى بسلام، قالوا لي لا، وبرهان دا رشحتوا أنا دفعتي، وقلت لابن عوف إنت ياك قائدنا لكن كتر خيرك ما مقبول قال لازم أعلن الانقلاب، ثم أتنحى بعد ذلك للحفاظ على السيستيم العسكري".

    وبذلك يكون جلال قد كشف جانبا مهما لما دار خلف الكواليس للانقلاب والذي كان قد نسبت قيادته لآخرين، بحسب وسائل إعلام سودانية.

    ​ويشهد السودان، حاليا، مرحلة انتقالية بعد الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير، يوم 11 نيسان/أبريل الجاري، إثر حراك شعبي، وتولى مجلس عسكري انتقالي مقاليد الحكم لفترة انتقالية، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية، الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان.

    انظر أيضا:

    قطر ترفض العقوبات الأمريكية على إيران... أمهال المجلس العسكري في السودان شهرين.. الجيش الجزائري متمسك بتطبيق الدستور
    توقعات بوصول مواكب جديدة من شرقي السودان إلى ميدان الاعتصام بالخرطوم
    قرقاش: الدول العربية تدعم الانتقال في السودان وتريد استقراره
    الكلمات الدلالية:
    أخبار السودان, المجلس العسكري الانتقالي, عمر البشير, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook