Widgets Magazine
06:13 18 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    مصدر عسكري سوري يكشف لـ سبوتنيك تفاصيل هجوم داعش جنوبي إدلب

    الدفاع الروسية لا تستبعد قيام المسلحين في إدلب بشن هجمات على حماة

    © Sputnik . Bassel Shurtouh
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20

    ذكرت وزارة الدفاع الروسية إن الجماعات المسلحة تحضر بشكل جماعي لهجوم بقيادة "هيئة تحرير الشام" (جبهة النصرة سابقا المحظورة في روسيا) يستهدف مدينة حماة انطلاقا من جنوب منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب شمال غربي البلاد.

    موسكو-سبوتنيك.قال بيان لمركز المصالحة الروسي، التابع لوزارة الدفاع، إنه، "وفقا للمعلومات المتاحة، وفي خلال الأيام الماضية، وفي مناطق التسوية باللطامنة وكفر زيتة، الواقعة جنوب منطقة حفض التصعيد بإدلب،

    تحتشد مجموعات مسلحة غير شرعية بتشكيلات متفاوتة تحت قيادة "هيئة تحرير الشام"، ولا يمكن استبعاد تشكيلهم لقوات صاعقة، واحتمال استهدافهم مدينة حماة بهجوم".

    هذا وكان مراسل "سبوتنيك" قد نقل في وقت سابق عن مصدر ميداني قوله "إن وحدات الجيش السوري واصلت يوم الجمعة استهدافاتها المدفعية والصاروخية لمواقع التنظيمات الإرهابية في المنطقة منزوعة السلاح، حيث أتت هذه الاستهدافات بعد رصد محاولة مسلحي

    الحزب الإسلامي التركستاني تحصين وتدشيم مواقعهم على محاور الحويز والحويجة وباب الطاقة ومحيط قلعة المضيق مما استدعى تعامل قوات الجيش مع هذه التحصينات عبر سلاحي المدفعية والصواريخ وتدمير عدة مواقع تابعة للمجموعات المسلحة.

    وعلى محوري الآثار والموارد بمحيط قلعة المضيق، أوضح المصدر أن قوات الجيش السوري تمكنت من إحباط محاولة تسلل نفذها مسلحو الجبهة الوطنية للتحرير المدعومة من قبل تركيا باتجاه مواقع الجيش السوري، وقتلت وأصابت عدداً من المسلحين فيما انسحب من تبقى منهم باتجاه عمق مناطق سيطرتهم بريف حماة الشمالي الغربي".

    انظر أيضا:

    الجيش التركي يبدأ بإخلاء نقطة المراقبة التابعة له بريف حماة الشمالي الغربي (فيديو)
    بالصور.. مدفعية الجيش السوري تتصيد الإرهابيين شمال حماة
    الطيران الحربي السوري الروسي يدك مراكز ثقل التنظيمات الإرهابية بريفي حماة وإدلب (فيديو)
    الدفاع الروسية تنفي تقارير إعلامية عن مقتل 4 جنود لها في محافظة حماة السورية
    الكلمات الدلالية:
    مجموعات مسلحة, ريف حماة, إدلب, مجموعات إرهابية, الجيش السوري, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik