15:02 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يحتفل العالم في 8 مايو/ أيار من كل عام باليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وهو عيد ميلاد مؤسس الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر هنري دونان.

    وتسلط الجمعيات الوطنية التابعة لهذه الحركة الدولية الأضواء خلال هذا اليوم على الدور المختلف والفريد الذي قامت وتقوم به جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في دولهم.

    وأطلق الاتحاد الدولي الحملة الرقمية العالمية للاحتفال بيوم الصليب الأحمر والهلال الأحمر، والتي شارك فيها مئات من المتطوعين والعاملين، مما عكس قوة الاتحاد وتنوعه، إذ أتت المشاركات من كل أنحاء العالم مثل كيريباتي، واليمن، وفنزويلا، ومالي، وليتوانيا، بالإضافة إلى العشرات من البلدان الأخرى.

    ويتزامن الاحتفال بيوم الصليب الأحمر والهلال الأحمر هذا العام، مع الذكرى المئوية لتأسيس الاتحاد الدولي في 5 مايو 1919 بمبادرة من جمعيات الصليب الأحمر الأمريكي، والبريطاني، والفرنسي، والإيطالي والياباني.

    ويحتفل الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، بما يقارب 14 مليون متطوع لدى الجمعيات الوطنية حول العالم الذين يقومون —إن استدعت الحاجة- بتقديم المساعدة الإنسانية المنقذة للحياة لعدد لا محدود من المجتمعات.

    وكتب رئيس الاتحاد الدولي فرانسيسكو روكا في البيان الذي أرسل إلى المتطوعين والعاملين وقادة 191 جمعية وطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر: "أرغب في شكر جميع المتطوعين والعاملين الذين يعملون على مدار الساعة للوصول إلى الناس المحتاجة ويساهمون في التخفيف من معاناتهم".

    وأضاف: "أنتم الميل الأخير للإغاثة الإنسانية في كل مكان حول العالم، أنتم الدليل على أن الجهات المحلية لديها دور أساسي في إنقاذ الحياة، في تحضير المجتمعات، في العمل بشكل أسرع وأفضل خلال كل أزمة حول العالم".

    ويستجيب المتطوعون حول العالم لعدد كبير من حالات الطوارئ والأزمات، ومنها على سبيل المثال، يساعد المتطوعون في موزمبيق الآلاف من الأسر المتأثرة بإعصار آيدي ومؤخرا بإعصار كينيث، وفي فنزويلا، يدعم متطوعو الصليب الأحمر المجتمعات والمستشفيات والعيادات الصحية حول البلاد، ويوفرون الاحتياجات اللازمة من الأدوية والامدادات الطبية والمعدات والرعاية الصحية، وفي أفغانستان، يقوم متطوع الهلال الأحمر بزيادة الدعم للأشخاص الذين عانوا خلال أشهر من الجفاف ومن ثم من الفيضانات. 

    انظر أيضا:

    الهلال الأحمر: 2 مليون شخص يحتاجون للمساعدات في إيران
    إيران... إيواء نحو 6 آلاف متضرر من الفيضان في مخيمات الهلال الأحمر
    تحركات طارئة من الهلال الأحمر السعودي
    في مخيم الركبان بمنطقة التنف... عمليات الهلال الأحمر السوري تتكلل بالنجاح
    بحماية روسية.. فرق الهلال الأحمر السوري تبدأ تلقيح أطفال مخيم "الركبان" (صور)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook