12:09 GMT18 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مجلس الوزراء المصري حقيقة الأنباء المتداولة حول نية الحكومة هدم مبنى ماسبيرو، ونقل مقره الجديد إلى مدينة الإنتاج الإعلامي.

    ذكرت ذلك صحيفة "الأهرام" الرسمية المصرية، اليوم الخميس 9 مايو / آيار، مشيرة إلى أن مجلس الوزراء كشف حقيقة هذا الأنباء بعدما تداولتها بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي.

    وذكرت الصحيفة أن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء تواصل مع الهيئة الوطنية للإعلام، التي نفت صحة تلك الأنباء بشكل قاطع.

    وأكدت الهيئة عدم صحة هذه الأنباء على الإطلاق، مشيرة إلى أن مبنى ماسبيرو، أحد أهم مباني الدولة التراثية، التي لا يمكن المساس بها.

    وذكرت الهيئة أن كل ما يثار في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة البلبلة وغضب المواطنين، مشيرة إلى وجود خطة لهيكلة مبنى ماسبيرو، تهدف إلى تطوير المبنى، والاستفادة من العاملين به، وتحقيق إدارة أفضل للإمكانات البشرية والفنية.

    انظر أيضا:

    مصر وقطر تنجحان في إعادة التهدئة لقطاع غزة
    بعد تحذير مصر وتهديد تركيا... أمريكا تتحدث عن الخطط التركية "المستفزة" في المتوسط
    رغم تحذيرات مصر وأوروبا... أردوغان: مستمرون في التنقيب عن الغاز شرقي المتوسط
    مصر... العثور على أوائل النقوش الملكية شرق أسوان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار مصر, ماسبيرو, مدينة الإنتاج الإعلامي, الحكومة المصرية, القاهرة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook