16:42 13 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    جنود الجيش العربي السوري خلال مناورات في مواقع خطوط الهجوم الأمامية في حي مدينة منبج في محافظة حلب، سوريا

    خبير عسكري: "الجيش العربي السوري نفذ مهمة حساسة جدا بعد انتظار أشهر طويلة"

    © Sputnik . Mikhail Voskresenskiy
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    قال الخبير العسكري السوري، فراس شبول، إن "صبر الجيش السوري والحلفاء طال على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

    ووصف شبول الرئيس التركي في مداخلة هاتفية لراديو "سبوتنيك" بالمتلون بكل ألوان السياسة، "تارة باتجاه روسيا وتارة باتجاه أمريكا".

    وتعليقا على  تصريح وزارة الخارجية السورية، بأن روسيا وسوريا ستواصلان قصف الإرهابيين والمسلحين في إدلب السورية بالتنسيق مع تركيا، قال الخبير العسكري إنه "كان لا بد من الحسم العسكري في هذه المرحلة لذلك قام الجيش بالضغط على المسلحين وقياداتهم في تلك المنطقة".

    وأشار شبول إلى "قيام المسلحين قبل دخول شهر رمضان باستهداف مناطق مَدَنية للتأثير على الدولة السورية وتضخيم وضع المنطقة في ظل استمرار وجود إرهابيين، لذلك تم ضرب مراكز هؤلاء الإرهابيين في إدلب".

    وأوضح أنه "كان لابد من هذا القرار لحماية المدنيين الذين طفح بهم الكيل"، معولا على "تعاون الأهالي المدنيين في إدلب".

    وعن كيفية التمييز بين مواقع المدنيين والإرهابيين في ظل الانتقادات الدولية لتصعيد الجيش السوري ضد الإرهابيين، أكد أنها "مهمة حساسة جدا لذلك انتظر الجيش العربي السوري لأشهر طويلة لعزل هؤلاء الإرهابيين عن المدنيين الذي يبلغ عددهم في إدلب 3 ملايين نسمة وفصائل تضم أكثر من 60 فصيل إرهابي مسلح في تلك المناطق معظمهم يحتمي في المدنيين".

    وأشار إلى أن "التعامل يتم الآن مع مراكز القيادات البعيدة عن مراكز المدنيين في ظل الشماعة التي تلعب عليها الولايات المتحدة وحلفاؤها بوجود مدنيين لكنها باتت محفوظة ولا تمر على السوريين".

    وعن إمكانية توسيع العمليات العسكرية ضد الإرهابيين في حماة تجاه إدلب، قال إن "تواجد الإرهابيين على الأرض السورية لا يمكن تحديده بمكان معين أو بتوسع العمليات العسكرية".

    ولفت إلى أن "الوضع الجغرافي يحدد توسع العمليات العسكرية من عدمه فإذا كانت هناك بؤرة عسكرية صغيرة يتم التعامل معها ببساطة من الجيش والحلفاء".

    وأكد أن "الموضوع مختلف في إدلب التي اجتمعت فيها كل قاذورات الإرهاب التي تواجدت على الأرض السورية عن طريق المصالحات أو الهروب بالإضافة إلى كبر مساحة إدلب وحدودها الكبيرة مع تركيا وداخليا مع محافظات اللاذقية وحماة وحلب لذلك العملية العسكرية عندما يتم تنفيذها بشكل كامل ستغطي سدس المساحة في سوريا لكنها ستكون دقيقة جدا".

    انظر أيضا:

    الجيش السوري يطهر مدينة وبلدتين من مسلحي "النصرة" بريف حماة
    شاهد... الجيش السوري يفجر عربة مفخخة يقودها انتحاري بريف حماة الشمالي
    الجيش السوري يحرر مدينة كفرنبودة الاستراتيجية في ريف حماة (فيديو)
    الجيش السوري يوقع عشرات الإرهابيين الصينيين بكمين محكم شمال غربي حماة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا, الحكومة السورية, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik