Widgets Magazine
19:42 16 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    أنصار الله الحوثيين خلال الانسحاب من ميناء محافظة الحديدة

    الحوثيون يؤكدون أن الانسحاب من الحديدة تنفيذ لاتفاق ستوكهولم

    © REUTERS / ABDULJABBAR ZEYAD
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكدت جماعة "أنصار الله" (الحوثيين) أن انسحابها اليوم السبت من مينائين بمحافظة الحديدة، غربي البلاد، جاء متسقا مع اتفاق ستوكهولم الذي توصلت إليه مع الحكومة اليمنية في كانون الأول/ديسمبر الماضي، فيما جددت الحكومة اليمنية موقفها باعتبار تلك الخطوة مخادعة.

    القاهرة — سبوتنيك. وقال رئيس وفد جماعة "أنصار الله" (الحوثيين)  المفاوض، محمد عبد السلام، في تغريدة على "تويتر":"اتفاق ستوكهولم ينص على التنفيذ بخطوات متزامنة من الطرفين، وأمام الأمم المتحدة ومجلس الأمن فرصةٌ لإجبار الطرف الآخر على تنفيذ ما يلزمه دون مماطلة".

    ووجه رئيس وفد صنعاء انتقاداً لاذعاً للأمم المتحدة ومجلس الأمن، بالقول: "بدلاً من بيع الكلام فلتثبتوا ولو مرة واحدة مصداقيتكم على الأرض".

    يذكر أن اتفاقات تم التوصل إليها من جانب الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله"، في جولة مفاوضات للسلام عقدت بالسويد في كانون الأول/ديسمبر الماضي، بشأن الحديدة وتبادل الأسرى ومحافظة تعز، لكنها لم تنفذ بسبب تباين رؤى الطرفين حول تفاصيلها.

    وأعلن رئيس اللجنة الثورية العليا لجماعة "أنصار الله"، محمد علي الحوثي، الليلة الماضية عبر "تويتر"، بدء الجماعة انسحابا أحادي الجانب في مرافئ الحُديدة، والصليف، ورأس عيسى، غربي البلاد، اعتبارا من العاشرة من صباح اليوم بدءا من اليوم بالتوقيت المحلي لليمن.

    وقال الحوثي:"الانسحاب أحادي الجانب جاء نتيجة لرفض دول العدوان تنفيذ الاتفاق"، متابعا "الانسحاب يؤكد أن سبب الإعاقة لتنفيذ اتفاق ستوكهولم هو دول العدوان الذي يعيق السلام ويطيل المجاعة"، في إشارة للتحالف الذي تقوده السعودية منذ أذار/مارس 2015 لاستعادة الأراضي التي يسيطر عليها الحوثيون ودعم حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

    ورحب رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار في مدينة الحُديدة الفريق مايكل لوليسغارد، في بيان اليوم، باعتزام الحوثيين القيام بإعادة الانتشار أحادي الجانب من الموانئ، مشددا على ضرورة أن تلي هذه الخطوة الإجراءات الملتزمة والشفافة والمستمرة للأطراف للوفاء الكامل بالتزاماتهم، علاوة على ذلك، يتعين أن تسمح عملية إعادة الانتشار الأحادي الجانب هذه بإنشاء دور رائد للأمم المتحدة في دعم مؤسسة موانئ البحر الأحمر، في إدارة الموانئ وتعزيز مراقبة آلية الأمم المتحدة للتحقق والتفتيش وفقا للاتفاقية".

    ومن جانبه، وصف مستشار الرئيس اليمني، محمد العامري، انسحاب جماعة "أنصار الله" الحوثيين بأنه عمل مخادع، مطالبا الأمم المتحدة بتفسير تلك الخطوة الأحادية.وقال العامري، في مداخلة مع قناة "العربية الحدث"، "انسحاب الحوثيين من الحديدة مجرد وهم وخداع".

    وتابع: "نطالب بتفسير واضح من الأمم المتحدة بشأن الحديدة وسنوجه خطابا رسميا لها بشأن التطورات".

    الكلمات الدلالية:
    اتفاق ستوكهولم, الحديدة, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik