18:41 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    اتهمت وزارة الداخلية البحرينية، عبدالله الغريفي، الذي يعد أكبر مرجعية شيعية في البلاد، بـ"التعاطف مع الأعمال الإرهابية"، وذلك بعد أيام من زيارة أجراها رئيس الحكومة الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة.

    وذكر بيان لوزارة الداخلية نقلته "وكالة الأنباء البحرينية الرسمية"، مساء أمس السبت، أن "منبر الغريفي لم يصدر منه إدانة للأعمال الإرهابية بل عكس تعاطفا وقبولا لها".

    وقالت الوزارة إن "هناك من يسعى لاستغلال الانفتاح والإصلاح من خلال مواقف وتصريحات وبيانات ابتعدت عن المسئولية الوطنية"، مشيرة إلى أن تلك الأعمال راح ضحيتها 22 من الشرطة، و4 آلاف مصاب، إضافة إلى الأهداف الحيوية التي تم مهاجمتها، دون تفاصيل عن تلك الأعمال.

    وشدد البيان على أن "الأصوات المنحازة — التي تبرر مخالفة القانون ولا تلتزم بمقتضيات المصلحة الوطنية ولا تحافظ على الهوية الوطنية العروبية — لا مكان لها في تطلعاتنا الوطنية المستقبلية". وتابع أن "المصلحة الوطنية تقتضي أن يتحمل الجميع مسؤولياته، من خلال القيام بدور مهم ومساند لجهود تعزيز الاستقرار".

    وجاءت مهاجمة وزارة الداخلية للغريفي، بعد زيارة أجراها رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة إلى المعمم الشيعي يوم الأربعاء الماضي، في محاولة لتقريب وجهات النظر، وشدد خلال الزيارة على أن "المجتمع البحريني سيبقى أبد الدهر، عصيا على كل محاولات الفرقة والانقسام".

    وتأتي زيارة المسؤول البحريني إلى الغريفي، بعد نحو يومين من اتصال أجراه مع أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، هنئه بمناسبة حلول شهر رمضان.

    انظر أيضا:

    بعد اتصال أمير قطر... لماذا اختفى رئيس وزراء البحرين من اجتماع الملك
    البحرين تعلق رسميا على مزاعم "الخلافات في الأسرة الحاكمة" بعد مكالمة أمير قطر
    وزير خارجية البحرين يتحدث عن "تآمر قطر" و"محاولات هدم مجلس التعاون"
    لأول مرة منذ المقاطعة... أمير قطر يتلقى اتصالا هاتفيا من رئيس وزراء البحرين
    البحرين: لا صحة لما ادعته مواقع بشأن فحوى الاتصال بين رئيس الوزراء وأمير قطر
    الكلمات الدلالية:
    أخبار الإرهاب في البحرين, أخبار البحرين, أخبار العالم, أخبار العالم العربي, مكافحة الإرهاب, أعمال إرهابية, الحكومة البحرينية, وزارة الداخلية البحرينية, خليفة بن سلمان آل خليفة, المنامة, البحرين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook