Widgets Magazine
23:47 17 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا فايز السراج

    عضو الرئاسي الليبي لـ"سبوتنيك": السراج وافق على دخول الجيش للعاصمة وتراجع بسبب ضغط خارجي

    © REUTERS / HANI AMARA
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    122
    تابعنا عبر

    كشف فتحي المجبري عضو المجلس الرئاسي الليبي حقيقة مخالفة بنود اتفاق أبو ظبي الذي جرى بين المشير خليفة حفتر وفائز السراج رئيس المجلس الرئاسي.

    وقال المجبري في أول حوار له منذ اندلاع الأزمة خص به "سبوتنيك"، إن عملية الجيش الليبي في طرابلس لا تعد إخلال باتفاق أبو ظبي، وأن فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي هو من أخل بالتزامات أبو ظبي.

    وأضاف أن السراج لم يذهب إلى اللقاء الذي كان مرتقبا في جنيف لاستكمال هذه الاتفاقات، وأن نتيجة عدم التزامه بعهوده أكبر من مرة، لم يكن أمام الجيش سوى الدخول للعاصمة بهذه الطريقة.

    وأوضح المجبري أن أول الالتزامات في اتفاق أبو ظبي كانت تتعلق بدخول الجيش إلى العاصمة بشكل سلمي لطرابلس، وإنهاء فوضى السلاح، وتوحيد المؤسسة العسكرية والأمنية، والاتفاق على حكومة وحدة وطنية تمهد وتجهز الساحة لانتخابات تجرى خلال عام، وكان من المفترض أن يذهب السراج إلى جنيف للتوقيع على الاتفاق مع المشير خليفة حفتر.

    وتابع أنه بعد عودة السراج من أبو ظبي زار تركيا وقطر، وبعدها لم يذهب للقاء جنيف الذي قرر خلال اجتماع أبو ظبي لاستكمال الاتفاق والتوقيع على بروتوكولات الاتفاق، وهو ما دفع الجيش إلى دخول العاصمة طرابلس.

    تفاصيل معلنة

    وفي مارس/آذار من العام الحالي، كشف رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبي، فائز السراج، تفاصيل لقائه قائد الجيش الليبي المشير خليفة حفتر، في مدينة أبو ظبي الإماراتية.

    وقال السراج، في كلمته أمام اجتماع عمداء البلديات، إن اجتماع أبو ظبي الذي جمعه بالمشير خليفة حفتر، انتهى بالاتفاق على ثلاث نقاط رئيسية لحلحلة الأزمة الليبية.

    وأضاف أنه اتفق مع حفتر على "عدم إطالة الفترة الانتقالية، وتوحيد المؤسسات والإصرار على ذلك، وإنجاز الانتخابات قبل نهاية 2019 مع توفير المناخ الملائم لإجرائها".

    وتابع: "السلام هو خيارنا، والبديل هو حرب أهلية تدمر البنية التحتية، وهو ليس خيارنا"، لافتا إلى أن "هناك فئة صغيرة تحاول أن تجرنا إلى تدمير كل إمكانياتنا ولا أظن أن الليبيين يرتضون بذلك".

    وأكد السراج أن عدم التوافق بين الليبيين "يعني استمرار الصراع، واستمرار من يوفر السلاح لهذه الأطراف، والخاسر في الأخير هو الوطن".

    واستطرد قائلا: "كفى مزايدات، وليس لأحد الحق في إصدار صكوك الوطنية، ولا إقصاء لأحد لأنه ما يمكن البناء عليه اليوم ربما لا يكون متاحا غدا".

    انظر أيضا:

    توسك يناقش مع السراج الأوضاع في ليبيا ويؤكد عدم وجود حلول عسكرية
    الاتحاد الأوروبي يترقب وقف الأنشطة المسلحة في ليبيا واستئناف الحوار
    الغويل: سيف الإسلام هو جزء من الحل الأكبر في ليبيا
    تضارب الأنباء حول تفجير في بغداد... مجلس الأمن يناقش الأوضاع في ليبيا... ترامب يريد من إيران الاتصال به للتفاوض
    طرابلس تحث ترامب على منع داعمي حفتر من التدخل في شؤون ليبيا
    ليبيا... هجوم مسلح يستهدف الغرفة الأمنية المشتركة في مدينة مرزق جنوب البلاد
    الكلمات الدلالية:
    فايز السراج, خليفة حفتر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik