Widgets Magazine
08:01 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش

    الإمارات تبدأ تحقيقا عالي الحرفية في موضوع استهداف سفن تجارية بمياهها الاقتصادية

    © AFP 2019 / KARIM SAHIB
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أوضح وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، اليوم الاثنين، أن تحقيقا فتح في حادث تخريبي وقع أمس، استهدف سفنا وناقلات نفط بالمياه الاقتصادية الإماراتية في بحر سلطنة عمان؛ مؤكدا أن الحقائق ستظهر، وسيتم على أثرها وضع الاستنتاجات الملائمة.

    وكتب قرقاش، على حسابه الرسمي في "تويتر": "الدعم والمساندة الكبيرين لدولة الامارات إثر حادث التخريب المتعمد لأربع سفن في مياهنا الإقليمية أساسه مواقف الدولة الإيجابية في دعم السلام والاستقرار.. صداقاتنا الكبيرة كسبناها بشفافيتنا ومواقفنا.. التحقيق يتم بحرفية، وستتضح الحقائق، ولنا قراءاتنا واستنتاجاتنا".

    وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية أعلنت، أمس الأحد، أن 4 سفن شحن تجارية مدنية، من عدة جنسيات، تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة، وفي المنطقة الاقتصادية البحرية للدولة؛ مؤكدة عدم وقوع أية خسائر أو أضرار بشرية.

    وقالت الوزارة، في بيان نشر عبر صفحتها الإلكترونية، إن "الجهات المعنية بالدولة قامت باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وجاري التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية؛ وستقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها".

    كما أكدت الخارجية الإماراتية أن العمل يسير في ميناء الفجيرة بشكل طبيعي، وبدون أي توقف؛ وأن الشائعات التي تحدثت عن وقوع الحادث داخل الميناء، عارية عن الصحة ولا أساس لها، وأن الميناء مستمر في عملياته الكاملة بشكل روتيني.

    وفي السياق، أعلن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي خالد الفالح، اليوم، أن العمل التخريبي، أمس، في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات، استهدف ناقلتي بترول تابعتين لشركة "أرامكو" السعودية النفطية، وتسبب بأضرار في هيكلي السفينتين، من دون وقوع إصابات بشرية أو تسرب لزيت البترول.

    وقال الفالح، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء السعودية (واس)، "إنه في تمام الساعة السادسة من صباح يوم الأحد السابع من شهر رمضان المبارك 1440هـ الموافق 12 أيار/مايو 2019، تعرضت ناقلتان سعوديتان لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من إمارة الفجيرة".

    وأوضح الفالح، أن إحدى السفينتين كانت في طريقها للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة على الخليج، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء "أرامكو".

    واستنكر الوزير السعودي الاعتداء، معتبرا إياه تهديدا لحرية الملاحة البحرية وأمن الإمدادات النفطية للمستهلكين في أنحاء العالم كافة.

    وأكد الفالح على المسؤولية المشتركة للمجتمع الدولي في الحفاظ على سلامة الملاحة البحرية وأمن الناقلات النفطية؛ وذلك "تحسبا للآثار التي تترتب على أسواق الطاقة، وخطورة ذلك على الاقتصاد العالمي".

    ودانت عدة دول، من بينها السعودية والبحرين والكويت ومصر والأردن واليمن، وكذلك الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية، هذا الاعتداء.

    انظر أيضا:

    الكويت تدين تعرض 4 سفن لعمليات تخريب قرب المياه الإقليمية الإماراتية
    الجامعة العربية تدين أعمال التخريب في سفن قرب المياه الإقليمية للإمارات
    السعودية تصدر بيانا عاجلا بعد استهداف سفن مدنية وتجارية في الإمارات
    إيران تدعو إلى فتح تحقيق في حوادث تعرضت لها سفن قرب الإمارات
    الأردن يدين الحادث الذي تعرضت له 4 سفن بالقرب من مياه الإمارات الإقليمية
    الكلمات الدلالية:
    سفن, العالم العربي, أخبار الإمارات, سفينة, أنور قرقاش, الفجيرة, الإمارات العربية المتحدة, الإمارات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik